حوادث

مختصرات

اتهام رئيس جماعة بتبديد أموال عمومية

وجه النائب الأول لرئيس الجماعة القروية لباب مرزوقة بتازة شكاية إلى وزارة الداخلية وعامل إقليم تازة يتهم فيها الرئيس بتبديد أمول الجماعة عن طريق تحويل 110 آلاف درهم، إلى حساب شركة متخصصة في استخراج الرمال.

وأضاف صاحب الشكاية أن القانون المنظم للجماعة يعطي لهذه الأخيرة الحق لاستخراج 5 أمتار مكعبة في السنة من الوديان التابعة لدائرة نفوذها، إلا أن الرئيس لم يستعمل هذا الحق، بل حول الأموال إلى شركة مدته برمال غير صالحة بحسب نص الشكاية.

وتطرق النائب الأول للرئيس إلى إهدار 6 ملايين درهم رصدت لبناء الطريق الرابط بين دواري الدمنة والحوانيت والتي تآكلت وانجرفت تربتها، قبل موعد تسليمها مستدلا بمحضر أنجزه مفوض قضائي انتدب لمعاينة حالة التي المذكور.

واتهم النائب الأول رئيسه بتحويل 300 ألف درهم إلى الفصل المتعلق بإنجاز الدراسات رغم توفر هذا الفصل على مليونين من الدراهم كانت رصدت له خلال السنتين الماضيتين.

وطالب (ع.أ) النائب الأول للرئيس من وزارة الداخلية فتح تحقيق نزيه ودقيق وتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

عبد السلام بلعرج (تازة)

العثور على بقايا أعمال سحر بمكناس

عثر شاب زوال السبت الماضي، على بقايا أعمال السحر والشعوذة وطلاسم ملفوفة داخل كيس بلاستيكي، قرب فندق مصنف بمنطقة مرجان بمكناس.

وأفاد مصدر مطلع، أن شابا في العشرينات من العمر عثر بالصدفة أثناء مروره قرب الفندق المذكور على كيس بلاستيكي، وعند فتحه تفاجأ بوجود أعمال سحر وشعوذة، عبارة عن أشياء غريبة تضم صورة شخصية لثلاثيني مجهول الهوية عليها بعض الرموز الغريبة مكتوبة بمداد يعرف ب”السمق”، بالإضافة إلى وثائق لها علاقة بالشعوذة و قفل معدني و خيوط ملونة تعرف ب”القيطان” ، مما يؤكد أنها جزء من طقوس السحر والشعوذة والطلاسم، التي يراد بها حسب اعتقاد الدجال النيل من الشاب صاحب الصورة لأسباب مجهولة.

وتجدر الإشارة إلى أن العديد من المواقع الاجتماعية، تداولت أياما قليلة قبل حلول شهر الصيام مجموعة من الصور الخاصة بأعمال سحر وشعوذة تم القيام بها في فترة  ما يطلق عليها ”شعبانة”، حيث تكثر خلالها ممارسة مثل هذه الطقوس المحظورة.

حميد بن التهامي (مكناس)

اعتقال سارق الشقق بمراكش

أحالت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، أول أمس (الثلاثاء)، على الوكيل العام للملك باستئنافية المدينة، قاصرا من أجل السرقة الموصوفة .

واعتقل المتهم الذي دأب على سرقة العديد من المنازل والشقق مستغلا غياب أصحابها، الأحد الماضي، من قبل مالك شقة بمنطقة ” أبواب مراكش” بمقاطعة المنارة، متلبسا بالسرقة، قبل أن يتصل برجال الأمن، فاقتادته إلى مركزها على مرمى حجر من  مسرح الجريمة، لتحرير محضر الإيقاف والحجز، قبل إحالته على المصلحة الولائية للشركة القضائية لتعميق البحث معه.

وبمقر الشرطة القضائية تم وضع المتهم القاصر رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة المختصة، لاستكمال البحث والتحقيق من قبل فرقة الأحداث، اعترف خلاله الظنين بسرقة العديد من الشقق والمحلات بالكسر، مشيرا إلى أن العمليات تتم بالترصد للضحايا إلى حين مغادرتهم للمنازل، ليقوم رفقة شريكه الذي لاذ بالفرار لحظة اعتقاله، بكسر الأقفال والتسلل إلى الشقق المستهدفة.

وأوضح الظنين أن  غياب عناصر الأمن الخاص و”السانديك” بالعديد من العمارات بمنطقة أبواب مراكش مكنه رفقة شريكه من اقتحام العديد منها، لتقوم عناصر الشرطة القضائية بتحرير مذكرة بحث في حق شريكه الذي تعذر استدراجه و الوصول إليه، قبل عرض الظنين على العدالة لمحاكمته من أجل المنسوب إليه .

م . س (مراكش)

إتلاف 7 أطنان من المخدرات بطنجة

أتلفت مصالح الجمارك بطنجة، الاثنين الماضي، كمية كبيرة من المخدرات، التي صادرتها خلال الفترة الممتدة ما بين فاتح يناير ونهاية الأسبوع الماضي، وقامت بحرقها بمنطقة الحجريين، تحت إشراف لجنة مختلطة من الجمارك والأمن والدرك والقوات المساعدة، وبحضور ممثل عن وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة.

وبلغ الوزن الإجمالي للكمية المحروقة من مادة “الشرا” 7 أطنان و425 كيلوغراما، بينها كمية من مادة قنب الهندي (الكيف)، وأغلبها تم حجزه بميناء طنجة المتوسط في عمليات متفرقة على متن وسائل نقل مختلفة، واعتقل بسببها عدد من المتورطين، من بينهم مغاربة وأجانب ينتمون إلى دول مختلفة في مقدمتهم الإسبان، إذ تم تقديمهم أمام العدالة، بعد أن وجهت إليهم تهم تتعلق بـ “التهريب والاتجار الدولي في المخدرات”.

كما شملت الكمية المحروقة، كيلوغراما و964 غراما من مادة الكوكايين، و 742 جرعة من المخدر نفسه، بالإضافة إلى 474 غراما من الهيروين و1944 لفافة، وأزيد من 11 ألف علبة من السجائر المهربة المختلفة الأنواع، وكذا 147 كيلوغراما من مادة المعسل (الشيشا)، و55 ألفا و123 وحدة من الأقراص المهلوسة، أغلبها من مادة “إيكستازي”، و370 قرصا من مخدر “إيميديا”، وهو منشط يستعمل مع الماء المعدني أو العصير ويقدم للمراهقين بالملاهي الليلية والمدارس.

المختار الرمشي (طنجة)

اعتداء على نادلة بفاس

فتحت الضابطة القضائية للدرك الملكي بقرية با محمد بتاونات، أخيرا، تحقيقا في اعتداء صاحب مقهى بالضرب والجرح على عاملة نظافة في عقدها الخامس، لاختيارها العمل بمقهى منافسة، ما أدى إلى إصابتها برضوض وجروح متفاوتة الخطورة.

وأوضح مصدر حقوقي أن المشتبه فيه موضوع عدة شكايات سابقة من أطراف مختلفة أغلبهم أشخاص اشتغلوا بمحله، اعترض سبيل الضحية المتزوجة في طريقها إلى مقر سكناها ليلا، وأشبعها ضربا ولكما قبل أن يتركها على تلك الحالة ويختفي عن الأنظار، إلى أن تدخل بعض الشباب لمساعدتها.

وقال المصدر نفسه إن المعتدي لم يتقبل انتقال الضحية القاطنة بحي القرية القديمة، للعمل بمقهى أخرى وبأجرة أكبر من تلك التي كان يمنحها نظير عملها منظفة للأواني بمقهاه، قبل أن يترصد لها أثناء مرورها أمام منزله بعد إنهائها عملها الجديد، دون أن يرأف لحالها أو يراعي ظروفها.

وتوجهت الضحية وزوجها مباشرة بعد الاعتداء عليها، وزوجها إلى مركز الدرك للتبليغ عما تعرضت إليه، إذ استمع إليها في محضر قانوني قبل أن تعزز شكايتها ضده بشهادة طبية تثبت مدة العجز المؤقت في 20 يوما مسلمة من طبيبها المعالج، فيما تمنت فعاليات حقوقية أن يأخذ البحث في النازلة مجراه الطبيعي. وأوضحت أنها ليست المرة الأولى التي يعتدي فيها المشتبه فيه على مستخدمين بمقهاه، مشيرة إلى تقديم بعضهم شكايات في مواجهته إلى المصالح المختصة.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض