خاص

سكان كريان بالبيضاء ينتفضون ضد التهميش

نظموا مسيرة طالبوا فيها بتحقيق مطالبهم المشروعة رافضين مساعدة بعض الجهات

خاض سكان كاريان الرحامنة بسيدي مومن، مساء أول أمس (الأحد)، مسيرة احتجاجية تحت شعار «باركا من البراكة»، شارك فيها أزيد من ألفي شخص، احتجاجا على ظروف التهميش والإقصاء التي يتخبطون فيها منذ سنوات.
وندد المشاركون في المسيرة التي انطلقت من مدار إقامة اليقين بشارع الحسين السوسي، وانتهت أمام مقر عمالة مقاطعات سيدي البرنوصي، بتجاهل ملف السكان  المطلبي، مطالبين بتسريع عملية إعادة الهيكلة، وأجرأة  تفعيل بنود الفصل 31 من الدستور الجديد.
وأكد المشاركون في المسيرة التي استمرت حوالي ساعتين ونصف الساعة رفضهم القاطع لكل من يحاول استغلال ملفهم لأغراض أخرى،  وهذا ما جعلهم يرفضون انضمام أي جمعية أو إطار لتمثيلهم، معتبرين أن كل جهة أظهرت تعاطفها مع السكان، ستركب فقط على مطالبهم لتحقيق أهدافها الخاصة، وأنها ستستثمر معاناتهم لأخذ المساعدات والاغتناء على حسابهم، كما يستدلون على ذلك من خلال إعطاء أمثلة عن مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي اغتنى منها عدد من المتلاعبين  في ظل غياب المحاسبة، على حد قولهم. وأصر المحتجون ذاتهم، على رفع سقف احتجاجهم في حالة إذا لم تستجب السلطات إلى ملفهم المطلبي، أو تجاهلت الجهات المعنية  مطالبهم التي يعتبرونها مشروعة، مؤكدين أن ذلك  لن يزيدهم إلا إصرارا وصمودا، سيما أن سياسة الوعود الزائفة لن تجدي معهم نفعا.
وفي هذا الصدد، قال أحد المشاركين قي المسيرة، إن سكان كاريان الرحامنة يرفضون ما يسمى «لجنة الحكماء»، مؤكدا أنهم يعتبرونها «دخيلة لا تخدم إلا المصالح الشخصية للمنتمين إليها»، باعتبار أن عددا من أعضاء هذه اللجنة متورطون في تفريخ البراريك وبيعها سابقا، وفي ملفات لها علاقة بخيانة الأمانة.

إ. ر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض