حوادث

الرصاص لإيقاف جانحين بفاس

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن فاس، على النيابة العامة، شابين لهما سوابق، بعد اعتقالهما بعد حادث إطلاق الرصاص لإيقاف خطر شكله أحدهما هاجم مواطنين ورجال الشرطة بسلاح أبيض من الحجم الكبير، أثناء تدخل أمني لإيقافه بنفوذ المنطقة الرابعة للأمن ببنسودة، السبت الماضي.

وفيما لاذ شريكهما بالفرار إلى وجهة مجهولة، وضع المشتبه فيهما رهن الحراسة النظرية بأمر قضائي واستمع إليهما في محضر قانوني حول المنسوب إليهما من تهم مختلفة بينها السرقة والضرب والجرح بالسلاح الأبيض والعصيان وإهانة موظفين عموميين أثناء أدائهم مهامهم والعنف في حقهم.

وأطلق موظف بمجموعة الأبحاث والتدخلات التابعة للولاية، مساء السبت الماضي ثلاث رصاصات من سلاحه الوظيفي، واحدة تحذيرية في الهواء لتخويف المشتبه فيه المبحوث عنه في قضية سرقة، ودفعه للاستسلام، واثنتان أصابتاه بجروح في أطرافه السفلى نقل إثرها للعلاج بالمستشفى.
وقللت المصادر من خطورة إصابة المشتبه فيه جراء إطلاق النار عليه، مؤكدة نقله للمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بالمدينة وإخضاعها إلى العلاج اللازم من جروحه، قبل نقله إلى ولاية الأمن للاستماع إليه وشريكه من قبل ضابط الشرطة، على خلفية التهم المتورطان فيها.
وأبدى المشتبه فيه مقاومة شرسة لعناصر الدورية أثناء تدخلها إثر اتصالات هاتفية أخبرتها بتعريضه مواطنين للخطر باستعمال السلاح الأبيض، إذ حاول إيذاء شرطي وعرضه إلى تهديد باستعمال سيف، ما اضطر الشرطي إلى استعمال سلاحه الوظيفي لكبح خطورته.

ومكن هذا الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي، حسب بلاغ أمني، من إيقاف المعني بالأمر وحجز السلاح الأبيض المستخدم في محاولة الاعتداء، فيما تم إلقاء القبض على شريكه الثاني، بينما ما زال البحث متواصلا لتوقيف المشارك الثالث للاشتباه في ارتكابه أفعالا إجرامية.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق