اذاعة وتلفزيون

“شرود”… أول برنامج تحقيق في الرياضية

خالد السنوسي يسلط الضوء على وضعية القطاع الرياضي في المغرب

انتهى، أخيرا، خالد السنوسي من تصوير أولى حلقات البرنامج الجديد «شرود» على قناة «تمازيغت»، الذي يعتبر أول برنامج ينتمي إلى صنف التحقيقات في المجال الرياضي، بعد أن اعتاد مشاهدو القنوات الوطنية الأخرى متابعة برامج تحقيقات تعنى خاصة بالمجالين الاجتماعي والاقتصادي.

وقال خالد السنوسي، معد ومقدم البرنامج الجديد الذي سيكون ضمن شبكة البرامج الجديدة للقناة الثامنة والذي سيبث في الخميس الأول من كل شهر على الساعة التاسعة مساء، إنه سيسلط الضوء على مشاكل القطاع الرياضي خاصة في ما يتعلق بالبنيات التحتية، مضيفا أنه لن يهتم بفرق القسم الأول وإنما سيركز على مشاكل أقسام الهواة.
وستتطرق أولى حلقات البرنامج الشهري، الذي تصل مدته خمسا وأربعين دقيقة، إلى البنية التحتية الضعيفة للملاعب بمنطقتي دريوش وميدار، حيث تغيب شروط العمل ويرصد طاقم البرنامج صورا تعكس ذلك من بينها استعانة المدرب بباب المستودع لكتابة خطة اللعب لغياب سبورة خاصة بذلك وتجهيزات أخرى تعتبر من الشروط الأساسية.
وبالإضافة إلى تسليط الضوء على البنيات التحتية في الحقل الرياضي سيتناول البرنامج في حلقات مختلفة مشاكل العاملين في القطاع الرياضي من لاعبين ومدربين وحكام، إلى جانب التطرق إلى مشاكل الفرق التي تراجعت، بعد أن استطاعت في سنوات سابقة الوصول إلى القسم الأول.
وأوضح خالد السنوسي أن البرنامج لن يقتصر على إنجاز تحقيقات في مجال كرة القدم، وإنما سيتطرق إلى مشاكل تعانيها أنواع رياضية أخرى مثل ألعاب القوى وكرة السلة وغيرها.
ويتوقع، حسب معده البرنامج، أن ينتقل طاقمه إلى بني ملال لإنجاز حلقته الثانية حول وضعية الملاعب وهشاشة البنيات التحتية الرياضية، وذلك من خلال استقاء آراء مجموعة من الفاعلين في المجال وتقريب المشاهدين منها عبر مجموعة من الربورتاجات.
وأكد السنوسي أن البرنامج سينتقل في حلقاته المقبلة إلى عدة مدن لإنجاز تحقيقات حول المشاكل التي يعانيها القطاع الرياضي بشكل عام خاصة في المدن الصغرى، إذ تفتقر للبنيات التحتية الضرورية في المجال الرياضي.
وتجدر الإشارة إلى أن خالد السنوسي من الصحافيين الذين التحقوا بقناة «تمازيغت» منذ انطلاقها وأعد وقدم لفائدتها مجموعة من البرامج الخاصة بالمجال الرياضي.

 

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق