اذاعة وتلفزيون

“رياض الخالدات” يحيي ذكرى رحيل أم كلثوم

خصص حلقة عن زيارة كوكب الشرق للمغرب نهاية الستينات

يخصص برنامج «رياض الخالدات»، ابتداء من حلقة يوم الثلاثاء الماضي، محور شهر فبراير للكوكب الشرق الراحلة أم كلثوم تزامنا مع الذكرى 37 لرحيلها التي حلت خلال هذا الشهر.
وتناول البرنامج الذي يعده ويقدمه الفنان والإذاعي هشام فوزي الإدريسي، خلال أولى الحلقات المخصصة لأم كلثوم، الزيارة التاريخية لسيدة الطرب العربي للمغرب سنة 1968، وبعض التفاصيل غير المطروقة عن هذه الزيارة.
وقدم هشام فوزي الإدريسي في البرنامج، الذي يبث على أثير إذاعة «كازا إ ف م»، نماذج من السهرات التي أحيتها أم كلثوم بالمغرب، إضافة إلى وثائق صوتية أخرى عبارة عن تصريحات إذاعية للراحلة ابدت فيها سعادتها بالحفاوة والترحيب اللذين خصهما به الشعب المغربي الذي أبدى تجاوبا خاصا مع أغانيها التي كان يحفظ معظمها عن ظهر قلب.
وكانت الراحلة أم كلثوم، خلال زيارتها للمغرب التي استغرقت حوالي شهر، أحيت ثلاث سهرات عامة بمسرح محمد الخامس بالرباط، أدت فيها أشهر روائعها منها «الأطلال» و»فات الميعاد» و»رباعيات الخيام» و»هو صحيح الهوى غلاب».
وإضافة إلى هذه السهرات العامة، أحيت أم كلثوم سهرة أخرى خاصة بفندق السعدي بمراكش، حضرها الملك الراحل الحسن الثاني رفقة المقربين له، وأدت فيها كوكب الشرق ثلاث قطع غنائية هي رائعة «إنت عمري» و»فكروني» إضافة إلى مرافقتها المجموعة الصوتية لأداء موشح «يا رسول الله خذ بيدي» الذي لحنه عازف القانون المغربي الراحل صالح الشرقي، وهي المناسبة الوحيدة التي غنت فيها أم كلثوم أغنية لملحن غير مصري.
وبثت الحلقة مقاطع من السهرات التي أحيتها أم كلثوم، وهي السهرات التي جاءت في سياق تحركات الفنانة المصرية لجمع التبرعات للمجهود الحربي عقب الهزيمة التي منيت بها الجيوش المصرية خلال حرب 67، إذ أحيت العديد من السهرات بدول عربية وأوروبية (فرنسا)، عاد ريعها إلى المجهود الحربي. وسيواصل هشام فوزي الإدريسي خلال الحلقات المقبلة، النبش في مسار الراحلة أم كلثوم، بالتركيز على الجوانب غير المطروقة في حياتها، متجاوزا بذلك الإطار الكلاسيكي التي عادة ما كان يميز البرامج التي خصصت عنها.
كما سيقدم البرنامج، وفق ما أكده معده في اتصال مع «الصباح»، تسجيلات نادرة من أرشيف أم كلثوم، فضلا عن أدائه عددا من روائعها على آلة العود.

عزيز المجدوب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق