حوادث

شاب بالقنيطرة يقتل صديقه من أجل فتاة

الضحية وشم أول حرف من اسمها على صدره والمتهم طعنه معتبرا ذلك إهانة له

فجع سكان حي «بام 2» بمدينة القنيطرة، نهاية الأسبوع الماضي، بجريمة قتل راح ضحيتها شاب في الرابعة والعشرين من عمره، فيما نقل المتهم بقتله، البالغ من العمر حوالي ست وعشرين سنة، في حالة حرجة إلى غرفة العناية المركزة بعد أن وجه طعنة إلى عنقه محاولا نحر نفسه. وقالت مصادر مطلعة إن الشابين مغرمان معا بفتاة قاصر، دون أن يبوح أي واحد منهما للآخر بسره، قبل أن يصادف أحدهما الآخر وهو يتحدث إليها، فيجن جنونه.
وأضافت المصادر ذاتها أن المتهم بقتل صديقه طالب الضحية بعدم الاقتراب من الفتاة لأنه يحبها، إلا أن الثاني واجهه بحبه هو الآخر للقاصر البالغة من العمر حوالي 17 سنة، مؤكدا أنه أغرم بها منذ زمن وأنه وشم الحرف الأول من اسمها على صدره، قبل أن ينشب عراك بين الصديقين، إذ اعتبر المتهم أن صديقه أهانه بوشم اسم حبيبته على صدره.
وتطور الخلاف بين الصديقين إلى جريمة قتل راح ضحيتها العاشق الذي وشم اسم القاصر على صدره حيث طعنه غريمه جهة القلب، فيما نقل الأخير إلى المستشفى في حالة حرجة، بعد أن حاول وضع حد لحياته.
واستمعت عناصر الشرطة القضائية إلى الفتاة التي أكدت أنها لا تربطها أي علاقة غرامية بأي من الشابين، وأنها تضطر أحيانا إلى التحدث إلى أي واحد منهما يعترض سبيلها نتيجة خوفها منهما معا، خاصة أنهما معروفان في الحي بسوابقهما القضائية، ونفت أن تكون علاقتها بهما تجاوزت مجرد حديث عابر في الشارع، إذ تكون مجبرة على رد التحية إذا وجهها إليها أحدهما، كما أنها تحاول تجنب الأماكن التي يكونان فيها معا.

ضحى زين الدين

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق