fbpx
اذاعة وتلفزيون

العلالي يوقع ضحاياه في رمضان

فريق أجنبي متخصص لتغيير ملامحه تنفيذا لمقالب غير مسبوقة

مازال رشيد العلالي، مقدم برامج تلفزيونية، يوقع ضحاياه، استعدادا لرمضان، وتصوير حلقات من برنامج جديد من المنتظر أن يطل من خلاله على جمهوره، ويتعلق الأمر بـ «كاميرا خفية»، ستحمل عنوان «كاميرا بالعلالي».

وكشفت مصادر مطلعة، بعض تفاصيل العمل الجديد، الذي تعول عليه القناة الثانية «دوزيم»، لرفع نسب مشاهدتها خلال رمضان، مؤكدة أن فكرة الكاميرا مختلفة عما قدمه العلالي، سابقا.
وأوضحت المصادر ذاتها أن فريق العمل انتهى من تصوير الحلقات الأولى من الكاميرا الخفية، فيما يستعد لتصوير  أخرى قبل تسليمها في الوقت المحدد للقناة الثانية، لعرضها في رمضان في وقت الذروة، مضيفة أن التصوير جرى في بعض شوارع البيضاء، قبل أن ينتقل إلى الرباط والنواحي لتصوير أخرى، وللبحث عن ضحايا جدد.

وأشارت مصادر «الصباح»، إلى أن الشركة المنتجة للكاميرا الخفية، استعانت بفريق عمل أجنبي متخصص في الماكياج السينمائي والتنكر، وذلك من أجل تغيير ملامح العلالي بشكل جذري، حتى لا يتعرف عليه ضحايا الكاميرا الخفية، وهي الطريقة التي يلجأ إليها الفنان رامز جلال، المعروف بتقديم هذا النوع من البرامج وايقاع بالنجوم.

وتحدثت المصادر عينها عن تفاصيل أخرى حول البرنامج الجديد، موضحة أن العلالي، سيظهر في كل حلقة بشكل جديد ومختلف، وذلك حسب الدور الذي سيجسده، إذ سيمتهن في كل مرة مهنة مختلفة، من قبيل طبيب وبائع متجول، وميكانيكي وغيرها.

إلى ذلك، مرت أجواء تصوير الحلقات الأولى من البرنامج، حسب ما أكدته مصادر مطلعة، عادية، ودون أن تعترض فريق العمل مشاكل، سيما أن مقدم «رشيد شو»، خاض تجارب سابقة في برامج «الكاميرا الخفية» عرضت في أوقات الذروة، على القناة الثانية، وبفضلها تعرف عليه الجمهور.

وقال العلالي في حديثه سابق مع «الصباح» أن الشركة المكلفة بتنفيذ الانتاج، اقترحت على القناة الثانية «دوزيم»  تقديم كاميرا خفية بفكرة جديدة ومختلفة، وتقدمت بطلب عرض البرنامج، كما صورت الحلقة  النموذجية، فوقع الاختيار عليها، ولتكون ضمن شبكة برامجها الخاصة برمضان.

يشار إلى أن  القناة الثانية «دوزيم»، وإلى جانب كاميرا الخفية التي ستكون من توقيع رشيد العلالي، من المتوقع أن تبث  «مشيتي فيها»، رغم  الانتقادات التي وجهت إليها، واتهام معد البرنامج، عبد الرحيم مجد، بفبركة بعض الحلقات. وما زاد الطينة بلة أن بعض الأسماء التي شاركت في البرنامج، تحدثت عن فبركة حلقات، رغم أن مجد خرج في أكثر من مناسبة لإبعاد التهمة عنه وحاول تقديم بعض الأدلة التي تؤكد أنه لا يخطط لتصوير البرنامج مع بعض الفنانين.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى