fbpx
مجتمع

مبادرات لرد الاعتبار للقرويات

حلت قافلة تضامنية بجماعة المطل نواحي سيدي بنور يومي 21 و22 أبريل الجاري، نظمتها فدرالية رابطة حقوق النساء وشبكة الرابطة إنجاد ضد عنف النوع، بهدف الوقوف على واقع النساء القرويات، في ما يتعلق بأوضاعهن الاجتماعية والاقتصادية والقانونية، وملامسة واقعهن المعيش، وإيصال مطالبهن وتطلعاتهن إلى الجهات المسؤولة، باعتبارهن الفئة الأكثر تعرضا للإقصاء والتهميش.

وقالت لطيفة بوشوى، رئيسة فدرالية حقوق النساء، إن هذه القافلة تهدف إلى التوعية والتحسيس بحقوق المرأة، والوقوف على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والقانونية لسكان تلك المناطق النائية، من أجل تدعيم الملفات المطلبية للجمعية قصد الترافع على قضاياهن.

وأضافت بوشوى، أن القافلة قدمت عددا من الخدمات إلى النساء القرويات، وتوزعت بين التوعية القانونية من خلال الإرشاد والتوجيه القانوني، والتوعية الصحية والاستشارات الطبية ونشر ثقافة مناهضة العنف ضد النساء، بالإضافة إلى نشر قيم المساواة والمواطنة في صفوف الشباب والترفيه لفائدة الأطفال، وأشرف عليها طاقم طبي يضم أغلب التخصصات وممرضات، وفريق من المحامين الذين قدموا الاستشارة القانونية لفائدة النساء القرويات، بالإضافة إلى فريق تربوي يضم عددا من الفعاليات المحلية والوطنية.

وتشير الإحصائيات التي كشفت عنها بوشوى لـ “الصباح” بعد نهاية القافلة، إلى أنه تم الاستماع إلى 180 امرأة ضحايا العنف، اللائي قدم لهن الطاقم إرشادات وتوجيهات قانونية، بالإضافة إلى 450 حالة قدمت لها الاستشارة الطبية، و150 حالة استفدن من التحاليل الطبية، فيما استفاد 730 شخصا من خدمات اجتماعية متنوعة.

ع . ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى