اذاعة وتلفزيون

“تمازيغت” بشبكة برامج وإلباس جديدين

المسؤول عن البرمجة والبث قال إنها ستركز على برامج الواقع انطلاقا من مارس المقبل

تعرف قناة «تمازيغت»، ابتداء من مارس المقبل، تغييرا في شبكة برامجها سواء من إنتاج داخلي أو التي تتولى إنتاجها شركات خارجية، كما ستطل على مشاهديها بحلة جديدة من خلال اعتماد إلباس جديد. وقال عيسى وهبي ، رئيس قسم البرمجة والبث في تصريح ل»الصباح» إن الشبكة الجديدة ستضم مجموعة من برامج الواقع الرامية إلى تأكيد سياسة القرب من المواطنين ومشاكلهم، مؤكدا أنه سيتم العمل بها إلى غاية رمضان المقبل لتعرف تغييرا جديدا يتماشى وأجواء الشهر الفضيل.
وأوضح عيسى وهبي أن هناك بعض البرامج المنتجة داخل القناة التي ستستمر، بينما أخرى سيتم إلغاؤها أو إضفاء تغييرات عليها حتى تصبح أكثر ملاءمة للتغييرات التي سطرتها إدارة القناة.
ومن بين البرامج التي فرضت نفسها ويتواصل بثها على «تمازيغت» برنامج «الشأن المحلي»، الذي سيعالج خلال حلقاته المقبلة مجموعة من القضايا التي تهم الجماعات والمقاطعات خاصة مع اقتراب الانتخابات الجماعية.
وكان البرنامج سلط الضوء في حلقاته الماضية على الجهوية الموسعة والتدبير المفوض وهندسة المدينة وينتظر أن يتطرق في الحلقات المقبلة إلى دور الجمعيات في التنمية المحلية والمرأة والتدبير الجماعي.
وأضاف وهبي أن «الشأن المحلي» سيتم بثه مرتين في الشهر بالتناوب مع برنامج «ملفات»، الذي يتناول بدوره مجموعة من القضايا الاجتماعية من خلال مقاربة ميدانية، كما سيطل برنامج «مبعوث خاص» بحلة جديدة على المواطنين ولن يقتصر على قضايا تهم المشاهدين داخل المغرب بل سينتقل معده إلى خارج أرض الوطن في دول منها إسبانيا وموريتانيا.
واسترسل المسؤول عن البث والبرمجة أن انتقال «مبعوث خاص» خارج أرض الوطن الهدف منه محاولة انفتاح قناة «تمازيغت» على مغاربة العالم، باعتبار أنها تحقق نسبة مشاهدة كبيرة في صفوف الجالية المغربية المقيمة بالخارج.
وسيتخلل شبكة البرامج الجديدة بث برامج ثقافية من بينها «إغبولا»، الذي ستتحول مدته إلى 13 دقيقة، ثم البرنامجان الجديدان الأول «في الذاكرة»، الذي ستحتفي فيه القناة الثامنة بالرواد في جميع المجالات، والثاني «المرآة»، الذي سيعنى بالثقافة الشعبية وكل ما يرتبط بها.
وتضرب قناة «تمازيغت» لمشاهديها، حسب وهبي، موعدا شهريا مع البرنامج السياسي «مواقف»، الذي سيعرف تغييرا كبيرا سواء من حيث تصوره أو ديكوره.
وفي ما يخص البرامج الرياضية ستبث قناة «تمازيغت» البرنامجين الجديدين «شرود»، الذي سيتطرق إلى مشاكل القطاع الرياضي، و»حكم الثامنة»، الذي سيسلط الضوء على قضايا التحكيم في عدد من المباريات الرياضية.
وبالموازاة مع البرامج المنتجة داخليا ستواصل «تمازيغت» بث برامج من إنجاز شركات إنتاج من بينها «أبناء المغرب» وبرنامج الأطفال «أسراغ إمزيان» والبرامج التربوية «تعالى نتعلم الأمازيغية» و»كلامنا» و»قنطرة»، الذي سيتطرق في الشبكة الجديدة إلى قضايا المهاجرين داخل المغرب وخارجه، من خلال تناول مواضيع مثل الطلاق وقضايا العقار.
أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق