fbpx
خاص

ارتباك في حركة القطارات جراء التساقطات “الاستثنائية”

توقفت حركة النقل السككي بجل الشبكة السككية، جراء التساقطات المطرية الاستثنائية التي شهدتها مختلف جهات المملكة منذ عشية أول أمس (الاثنين)، ووجد مرتادو محطتي القطار: الرباط المدينة والرباط أكدال، أنفسهم محاصرين داخل

المحطتين، بعد أن أكد لهم الموظفون التوقف المؤقت للقطارات، سيما على الخط الرابط بين الرباط والدار البيضاء، فيما تعرف حركة القطارات اضطرابات بفعل رداءة الطقس.
وفي الوقت الذي أكدت فيه نجيبة الطريشت، رئيسة مصلحة الاتصال بالمكتب الوطني للسكك الحديدية تجنيد الأخير لجميع الفرق والوسائل اللوجستيكية والموارد البشرية لاحتواء الوضع، أشارت، في اتصال أجرته معها “الصباح”، إلى أن هذا الوضع رهين بالتغيرات المناخية وتوقف التساقطات، أو على الأقل تراجع نسبها، “إذ لحد الساعة، لم تتوقف مديرية الأرصاد الجوية عن بث نشرات إنذارية”، مؤكدة في الآن ذاته أن حالة الاضطراب هي حالة عامة ولا تهم خدمات النقل السككي.
وعبر مرتادو المحطتين عن استيائهم وغضبهم من اقتصار المكتب الوطني للسكك الحديدية على الإخبار باضطراب حركة النقل على مستوى العديد من شبكاته، دون اتخاذ إجراءات كفيلة بضمان نقل المسافرين إلى وجهاتهم. “نعلم أن المكتب يتوفر على حافلات يستغلها في نقل المسافرين إلى وجهات لم يصلها الربط السككي بعد، لماذا لا يستغلها في مثل هذه الحالات، أو يعمد إلى كراء أخرى لفك الأزمة، سيما أن مئات الواطنين يسافرون يوميا في الخط الرابط بين القنيطرة والدار البيضاء”، تقول مسافرة تعمل بالبيضاء، فيما أبدى جل مرتادي المحطتين تخوفهم من استعمال حافلات النقل الطرقي.
إلى ذلك، دعا المكتب الوطني للسكك الحديدية، في بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه، زبناءه إلى الاستعلام عن وضعية حركة النقل السككي لدى محطات القطار أو الاتصال بمركز «قطاري» على الرقم 0890203040، أو الموقع الإلكتروني للمكتب.

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق