fbpx
أســــــرة

فضاء: جامع الفنا…القلب النابض

الساحة صنفت تراثا غير مادي وتتميز بفن «الحلقة»

تقع ساحة جامع الفنا في مراكش، وهي عبارة عن فناء شعبي خاص بالترفيه والفرجة والتسوق للزوار من داخل المغرب وخارجه.
وتعتبر ساحة جامع الفنا القلب النابض لمراكش، فهي توجد قرب منطقة الملاح، وهذا ما يجذب الزوار والسياح من أغلب مناطق العالم من أجل الاستمتاع برؤية العروض الجميلة خاصة عروض مروضي الأفاعي، ورواة القصص، إلى جانب الاستمتاع بعروض موسيقية وراقصين وعارضي الحيوانات ونقش الحناء وغيرها من مظاهر الترفيه الشعبي، التي تختزل تراثا فريدا من نوعه.
وتم إدراج ساحة جامع الفنا ضمن قائمة التراث غير المادي الإنساني من قبل منظمة اليونيسكو خلال سنة 2001، والتي يعود تاريخها إلى عهد تأسيس مراكش.
وتم بناء ساحة جامع الفنا خلال فترة عهد الدولة المرابطية بالقرن الخامس للهجرة، إذ كان الهدف من بنائها هو التسوق، لكن زادت أهميتها عند تشييد جامع الكتبية بعد ما يقارب قرن.
واستغل ملوك وسلاطين الدولة المرابطية ساحة جامع الفنا من أجل استعراض الجيوش واستعدادات قواتهم قبل خوض معارك توحيد المدن والمناطق المجاورة وحروب الاستقلال، ومنذ ذلك العهد وهي تعتبر رمزا مهما يفتخر بها كل من يمر منها من المسافرين.
ويقال إن أصل إطلاق اسم جامع الفنا على الساحة يعود إلى قربها من ساحة قصر الحجر المرابطي، والذي تم اكتشاف بعض أنقاضه تحت جامع الكتبية، ويقول البعض أيضا إن مصطلح “الفنا” قد يفيد أغلبها “الفناء” أي الدمار والتخريب، إذ توجد العديد من الشهادات التاريخية، التي تؤكد هذا الرأي ويجمع أغلبيتها على وجود مسجد مهجور في منتصف الساحة والتي أصبحت مشهورة عالميا.
وتشتهر ساحة جامع الفنا كذلك بفن “الحلقة”، الذي مازال بعض رواده يحافظون عليه باعتباره تراثا، كما تتميز الساحة بوجود عربات تجرها خيول بالقرب منها، والتي يمكن التنزه على متنها بين شوارع مراكش.
أ. ك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى