fbpx
الصباح الفني

“البالي” والغرناطي بوجدة

افتتحت أمس (الجمعة) فعاليات تظاهرة وجدة عاصمة الثقافة العربية لهذه السنة بعرض كوريغرافي من توقيع الفنانة فايزة الطلباوي، والذي مزجت فيه بين الرقصات المستوحاة من التراث الموسيقي الغرناطي وحركات رقصة “البالي” الكلاسيكية.
وقالت فايزة الطلباوي، المديرة الفنية للتظاهرة في تصريح ل”الصباح” إنها استغرقت وقتا طويلا للتحضير للوحة الاستعراضية المقدمة في افتتاح الحدث الثقافي، مضيفة أنها كانت عبارة عن فسيفساء تشمل رقصات وموسيقى من التراث المحلي لوجدة وفي مقدمته الفن الغرناطي، إلى جانب المزج بين أنماط موسيقية متعددة منها الموسيقى الشعبية.
وتولت فايزة الطلباوي إخراج الفقرات الفنية للتظاهرة سواء المقدمة على المنصة الرسمية أو خارجها، إذ وقعت عرضا فنيا شارك فيه عدة أطفال يؤدون رقصات ذات حركات متناسقة لاستقبال الوفود الرسمية المشاركة.
يشار إلى أن فايزة الطلباوي تعمل أستاذة الرقص الكلاسيكي بالمعهد الكلاسيكي “البالي” وتعد من الكوريغراف المشهورين على الصعيد الوطني والدولي، إذ سبق أن شاركت في عدة مهرجانات وطنية ودولية ونالت جائزة أحسن مصممة بالي في 1994، إضافة إلى تتويجها من قبل وزارة الثقافة باعتبارها أحسن كوريغراف، كما شاركت في عدة مهرجانات خاصة بالرقص من بينها مهرجان الرقص المعاصر بمارسيي.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى