fbpx
وطنية

انتفاضة تجمعية ضد الحجر

أعادت ياسمين لمغور، نائبة رئيس شبيبة التجمع الوطني للأحرار، إشعال فتيل النقاش الدائر حول قضية الإرث، إذ قالت في هذا الصدد بأنها لا تتفق مع تغيير الوضع الحالي لقوانين الإرث، لكن لا أحد له الحق في الحجر على الآراء وتكميم الأفواه، في إشارة لاستقالة أسماء لمرابط الأخيرة من الرابطة المحمدية.
وأكدت لمغور في كلمة لها بالجامعة الربيعية للشبيبة التجمعية بالقنيطرة، أن ما تعيشه المرأة من حوادث أخيرا راجع لأزمة القيم وغياب التأطير التربوي والتثقيفي، ما يفتح المجال أمام هذه الممارسات التي تضع المرأة في وضع خطر بالفضاء العام.
وانتقدت نائبة رئيس شبيبة التجمع، أحمد الريسوني، الرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح، لدفاعه عن توفيق بوعشرين واتهامه للضحايا بتحويلهن لمجرمات، كما أدانت العنف المعنوي والجسدي الممارس على المرأة في جميع المجالات. واعتبرت لمغور أن شبيبة التجمع ستكون لها كلمتها في المستقبل لأنها تستمد قوتها من تاريخ حزب عريق له مكانته الهامة داخل المشهد الحزبي الوطني، ويعيش على وقع دينامية هامة منذ تقلد عزيز أخنوش لرئاسته.
ي. ق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى