fbpx
الرياضة

تطوان يواصل صحوته

حقق فوزه الثالث على التوالي وعودة نعيم تنعش هجومه

حقق المغرب التطواني فوزا مهما على مضيفه شباب الريف الحسيمي بهدفين لصفر، في المباراة التي جمعتهما، أول أمس (الاثنين) بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، لحساب الجولة 23 من البطولة الوطنية.

ورفع الفريق التطواني رصيده إلى 23 نقطة، بعد أن حقق فوزه السادس هذا الموسم، والثالث على التوالي، وارتقى مؤقتا إلى الرتبة 14، في الوقت الذي تجمد رصيد شباب الريف الحسيمي في 27 نقطة، وحافظ على مركزه 11.

وجاء هدفا المباراة عن طريق زهير نعيم في الدقيقة 27، مزكيا عودته القوية إلى الفريق، ومحمد مكعازي في الدقيقة 36، إذ استطاع الحفاظ على النتيجة إلى نهايتها، ما أنعش حظوظ المغرب التطواني في البقاء هذا الموسم ضمن أندية القسم الوطني الأول.

وعرفت المباراة حضورا وازنا لأعضاء المكتب المسير للمغرب التطواني، الذين عقدوا العزم على مواصلة رهان البقاء بالقسم الوطني الأول، رفقة أعداد قليلة من أنصار الفريق، في الوقت الذي سجلت المباراة غياب أغلب أعضاء المكتب المسير لشباب الريف الحسيمي.

ولم ترق المباراة إلى مستوى تطلعات الفريق المستضيف شباب الريف الحسيمي، سيما أن مسؤوليه كانوا يعولون على انتزاع ثلاث نقط، تعزز موقعه في وسط الترتيب، والاقتراب أكثر من منطقة الأمان، غير أن الأمور سارت عكس توقعاتهم.

وانتعشت آمال الفريق التطواني بالفوز على الحسيمة بالرباط، إذ مازالت تنتظره عشر نقط لبلوغ منطقة الأمان، الشيء الذي لن يكون سهلا، بالنظر إلى المواجهات القوية التي تنتظره في ما تبقى من المباريات السبع بالبطولة.

وغادر الجزائري ناصر سنجاق فريق الحسيمة، بعد أن رفضت الجامعة منحه رخصة تدريب الفريق، لعدم توفره على شهادة التدريب ألف، ومنحت بالمقابل رخصة استثنائية إلى محمد بوخيار إلى نهاية الموسم.

ويستقبل الفريق التطواني في المباراة المقبلة نهضة بركان،والتي أجلت بسبب التزامات الفريق البركاني بمنافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، في الوقت الذي يستقبل شباب الريف الحسيمي نظيره العسكري بملعب سانية الرمل.

أكد عبد الواحد بنحساين، مدرب المغرب التطواني، أن فريقه حقق الأهم بالفوز بثلاث نقط.

وأوضح بنحساين أن الفريق التطواني لعب المباراة وسط مجموعة من الإكراهات، أبرزها عدم تنافسية جل اللاعبين، فيما الجاهزون منهم عانوا بدورهم فقدان الثقة والضغط النفسي.

وأضاف بنحساين أنه ركز على الجانبين الذهني والبدني كثيرا مع اللاعبين، واستطاع إعادة الثقة إليهم.

صلاح الدين محسن

بوخيار: نفتقد معدا بدنيا

أكد محمد بوخيار، مدرب شباب الريف الحسيمي، أن الطاقم التقني عمل كل ما في وسعه لتحضير اللاعبين لهذه المباراة، بعد المجهودات التي بذلوها خلال المواجهة أمام الوداد، رغم معاناة الفريق غياب معد بدني. وصرح بوخيار أن هناك بعض الإشاعات التي أثارت مشاكل في الآونة الأخيرة، وأنه عمل رفقة الفريق على تفاديها، سيما أن الجميع مجند لتحقيق الفوز، مشيرا إلى أنه سيعمل على تجاوز هزيمة المغرب التطواني، للعودة إلى سلسلة النتائج الإيجابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى