fbpx
حوادث

اعتداء على أستاذين

فتحت المصالح الأمنية تحقيقا في الاعتداء على رجلي تعليم بفاس والبهاليل بصفرو، أحدهما متقاعد دخل في غيبوبة، بعدما هاجمه مجهولون كانوا على متن سيارة أجنبية ليلا وسط البهاليل، أثناء عودته إلى منزله، ما فتح في شأنه تحقيق من طرف درك البهاليل.

وأصيب الضحية الذي أحيل على التقاعد قبل أشهر، بجروح بالغة نقل إثرها للمستشفى الإقليمي محمد الخامس بصفرو، فيما رجحت المصادر احتمال الانتقام منه من قبل مجهولين يجري البحث عنهم من لدن مصالح الدرك التي استمعت إلى شهود وأفراد من عائلة الضحية، لفك لغز الاعتداء.

ويأتي الاعتداء قبل ساعات فقط من إصابة أستاذ للتربية البدنية بإعدادية النسيم بفاس، بجروح بالغة كاد إثرها يفقد حياته قبل نقله إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني لإخضاعه إلى العلاج، بعدما تمت مهاجمته أثناء تأدية عمله بالمؤسسة، ما استنكره زملاؤه ونقابات.

واستنكر المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بفاس، الذي يؤازر الضحية، هذا الاعتداء والظروف المزرية التي يشتغل فيها أساتذة الإعدادية، داعيا مديرية التربية الوطنية إلى توفير الموارد البشرية الكافية لضمان السير العادي للمؤسسة وتحسين ظروف العمل، وتوفير الأمن اللازم بالمؤسسة ومحيطها.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى