fbpx
وطنية

النقابات غاضبة من عرض الحكومة

أكد علال بلعربي، القيادي في الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، أن العرض الحكومي لا يرقى إلى مستوى الحوار الاجتماعي، ولا يعكس ما تم التعبير عنه، في وقت سابق، من توفر الإرادة السياسية لإنجاح الجولة الجديدة التي أطلقها سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة.
وأوضح بلعربي، في تصريح لـ»الصباح» أن المركزيات النقابية تنتظر اقتراحات جدية وقابلة للنقاش من الحكومة، مشيرا إلى أن الكنفدرالية تنتظر من الحكومة تقديم دراسة حول واقع المعيشة، باعتبارها أحد المحددات الأساسية لطلب الزيادة في الأجور العامة.
وأكد القيادي في المركزية النقابية أن العنصر الثاني الذي ترتكز إليه في تحسين الدخل، هو أن الحكومة لم تعلن منذ 2011 عن زيادة، ولو درهم واحد في أجور العمال والموظفين، في الوقت الذي عرفت الأسعار ارتفاعا متواصلا.
وأوضح ممثلو «ك. د .ش» في تقرير صدر، صباح أول أمس (الأربعاء)، على هامش اجتماع المكتب التنفيذي للكونفدرالية، أن الوزير برر مخططه بأن مدونة الشغل تحتوي على الكثير من الإشكاليات، قد تعود، إلى عدم ملاءمتها.
وفوجئ ممثلو المركزيات، يقول تقرير الكنفدرالية، بطلب الوزير الصادم، المطالب بمراجعة مدونة الشغل، تنفيذا لطلب أرباب العمل، وهو ما تصدى له النقابيون بقوة.
وأوضح المصدر ذاته أن رد النقابات كان قويا، وحاسما، حين أكدت على ضرورة «تطبيق واحترام مدونة الشغل”.
وأوضح بلعربي أن أحد أعطاب الحوار هو المنهجية التي اختارتها الحكومة، عبر اقتراح ثلاث لجن، عوض لجنة واحدة يحضرها مسؤولو الأطراف الثلاثة، وتكون لهم صلاحية اتخاذ القرار.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى