fbpx
اذاعة وتلفزيون

درع فضي لعصام كمال

الفنان والملحن ساهم في ميلاد النقابة المغربية للفنانين المبدعين

حصل، أخيرا، الفنان عصام كمال على درع فضي من قبل موقع الفيديوهات «يوتوب»، الأمر الذي عبر عن سعادته به كثيرا من خلال فيديو نشره على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».
وأكد الفنان عصام كمال أنه فخور بتتويجه بالدرع الفضي، كما أنه اعتبر الأمر بمثابة تشجيع و»حافز» من أجل تقديم الأفضل من الأعمال الغنائية إلى جمهوره وأن يكون كذلك في مستوى تطلعاته.
وقال الفنان عصام كمال من خلال الفيديو أن الجمهور هو من ساهم في حصوله على الدرع الفضي، والذي يعتبر مهما في مسار الفنان، إذ يشجعه دائما على العطاء والاستمرار.
ومن جهة أخرى، شارك، أخيرا، الفنان عصام كمال بفاس في تأسيس النقابة المغربية للفنانين المبدعين والتي ترمي إلى صون كرامة الفنانين والدفاع عن وضعهم الاعتباري وحقوقهم.
وفي هذا الصدد، اصبح عصام كمال، الملحن والمغني عضوا ضمن النقابة المغربية للفنانين المبدعين، والتي تضم فعاليات فكرية وفنية وأسماء وازنة، إذ انتخب رئيسا لها الزجال والشاعر الغنائي إدريس بوقاع، والشاعر والناقد الجمالي محمد الشيكر كاتبا عاما ، وضمن أعضائها الكاتب المسرحي المتميز عبد الكريم برشيد، والمنتج والمخرج والممثل الفنان البشير سكيرج، ومهندس الصوت والملحن منصف عديل والباحث الفني خالد السائب، والباحثة الأنثروبولوجية فاطمة الرباعي، والفنانة والكاتبة سمية عبد العزيز.
جدير بالذكر أن الجمع التأسيسي للنقابة ذاتها حضره عدد  من المبدعين المتألقين في مجالات الفن والإبداع، والذين بعد تقديم ومناقشة أرضية التأسيس وأهداف الإطار النقابي الفني الجديد تم انتخاب مكتب وطني مركزي.
وتجدر الإشارة إلى أن عصام كمال سبق له التعامل مع مجموعة من الفنانين المرموقين، من بينهم المنتج العالمي ريدوان والشاب خالد والفنان حميد القصري والمجموعة الدنماركية الشهيرة «أوتلاندش» ومجموعة «غانغا ڤايبس».
وحصل عصام كمال ، أخيرا، على وسام المكافأة الوطنية من درجة ضابط لمناسبة عيد الشباب لاشتغاله على تطوير الأغنية الشعبية.
وتعتبر «دنيا» أول عمل غنائي فردي وقعه الفنان عصام كمال بعد أسابيع من إعلان انفصاله عن مجموعة «مازاغان»، وهي عمل مقتبس عن أغنية «قصة جميلة» للفنان الفرنسي ميشال فوغان، والتي أداها خلال فترة السبعينات، واختار الاشتغال عليها عن طريق ترجمة كلماتها إلى الدارجة.
أ. ك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى