fbpx
خاص

المهنيون يطالبون بإصلاح القانون الأساسي

أجمع كل المعنيين بغرف التجارة والصناعة والخدمات على ضرورة الإسراع بإصلاح هذه المؤسسات، التي أصبحت مشلولة نظرا لأن القوانين المنظمة لعملها لم تعد تواكب التطورات التي يعرفها المغرب في العديد من المجالات. وركزت الملاحظات على ضعف الموارد المالية و البشرية. ويطالب المهنيون بتوسيع مصادر تمويل هذه الغرف.
وفي هذا الصدد أوضح حسان بركاني، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات للدار البيضاء، في تصريح ل»الصباح»، أن الإصلاحات التي يتوخى الفاعلون تحقيقها، بالنسبة إلى هذه المؤسسات، يتعين أن تمر إجباريا عبر إصلاح القانون الأساسي المنظم لها، الذي يدعو المهنيون بإلحاح إلى رفع الحصار عنه و إخراجه إلى حيز الوجود.
فالغرف المهنية، حسب المصدر ذاته، تسعى جاهدة من أجل هذا الإصلاح الذي سيخلق لها المناخ المناسب للعمل و العطاء و بناء علاقات إيجابية مع الأجهزة الحكومية و المؤسسات الأخرى، إذ يتعين أن تقوم هذه العلاقات على أساس التنسيق والتعاون و التكامل و لمصلحة الجميع.  فالغرف المهنية في حاجة ماسة إلى مراعاة أجهزة الدولة لدورها في الحياة الإقتصادية باعتباره دورا مساندا لهذه الأجهزة.  
وأكد بركاني أنه من أجل إرجاع بعض المصداقية لهذه المؤسسات يطالب المهنيون بضرورة استجابة السلطات العمومية لملتمسات  وتوصيات وأفكار الغرف وإيجاد الحلول للمشاكل التي تطرحها مع ضرورة ضمان أن تلعب هذه المؤسسات دورا ديناميكيا و فعالا في مجال تسيير المؤسسات المحلية ( المعارض، أسواق الجملة، المحطات الطرقية، المناطق الصناعية، إلخ…)
كما أن الغرف مطالبة، حسب المصدر ذاته، بالاستفادة من تمثيليتها في البرلمان ومجالس الجهة ومجالس العمالات والأقاليم والمؤسسات العمومية ذات الطابع الاقتصادي و الاجتماعي واللجن المحلية والوطنية لتقدير الضرائب، وذلك لتحسين موقعها والإدلاء بآرائها ومقترحاتها خدمة للتنمية الاقتصادية  والاجتماعية.
وأوضح بركاني، في هذا الصدد، أن تحقيق الانطلاقة المنشودة للغرف المهنية يظل رهينا بإعادة المصداقية  لهذه المؤسسات سواء بالنسبة إلى الأعضاء والمنتسبين لهذه الغرف، وذلك من خلال اقتراح خدمات جديدة تقدمها هذه المؤسسات خدمة للفاعلين الإقتصاديين المنتسبين إليها.
ع.ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق