fbpx
مجتمع

شغيلة الصحة بمكناس غاضبة

نظمت الشغيلة العاملة بمختلف المؤسسات الطبية التابعة لمندوبية الصحة بمكناس وقفة احتجاجية، الأسبوع الماضي، دعت إليها أربع نقابات وشارك فيها أطباء وممرضون وإداريون وتقنيون وأعوان، مرددين شعارات نددوا فيها بالتحامل والاعتداءات المتكررة التي تطول المؤسسات الصحية بالمدينة.
وردد المحتجون عبارات الاستنكار لما آلت إليه الأوضاع في الفترات الأخيرة داخل المستشفيات والمراكز الصحية، وما تعيشه يوميا من تحامل وتهجم من أجل تشويه سمعة المؤسسات الاستشفائية بالمدينة والموظفين المحسوبين عليها على وجه الخصوص، من خلال تعرضهم للإهانة عبر القذف والسب قد تصل أحيانا إلى الاعتداء الجسدي.
وحسب بيان استنكاري تتوفر “الصباح” على نسخة منه، نددت النقابات بالمسار الذي يعرفه ملف الاعتداءات المتكررة والهجمات الشرسة التي تتعرض لها الشغيلة الصحية بمستشفى محمد الخامس على وجه الخصوص وما تحمله من إشارات سلبية تجاه هذا المرفق الحيوي بالعاصمة الإسماعيلية، من خلال إخلاء سبيل المعتدين والخارجين عن القانون وعدم متابعتهم، ما يدفعهم إلى التمادي في غيهم وتحفيزهم للمس بكرامة وسمعة الأطقم الطبية بمختلف المرافق الصحية بمكناس.
حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى