fbpx
حوادث

“فيسبوك” يسقط تجار العصي الكهربائية

إعلان تجاري على موقع التواصل الاجتماعي مكن الشرطة من تحديد هويات المتهمين واعتقالهم

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالبيضاء، أخيرا، من إيقاف ثلاثة أشخاص، من بينهم قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، بتهمة ترويج أسلحة بيضاء دون سند مشروع، وهي الأسلحة التي تتمثل في “عصي كهربائية”.
وحسب مصادر “الصباح”، تم إيقاف المتهمين، بعد أن نشر أحد المتهمين، إعلانا تجاريا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، من أجل استقطاب الراغبين في شراء العصي الكهربائية، ليتم الاهتداء إلى هويته، وهو ما جعل المصالح الأمنية تداهم بيته وتعتقله، قبل أن يدلي بأسماء مزوده الرئيسي وشريكه.
وأضافت المصادر ذاتها، أن المصالح الأمنية مازالت تباشر أبحاثها وتحرياتها لتفكيك خيوط القضية، حتى تتمكن من كشف باقي المتورطين في هذه العملية، ومعرفة ارتباطاتها. وتعود تفاصيل القضية، حينما رصدت المصالح الأمنية بولاية أمن البيضاء، نشر إعلانات تجارية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تعرض عصيا كهربائية لبيعها للعموم، إذ قام أحد الأشخاص بتنزيل صورة لعينة من السلعة بعنوان “ما تراك جملة 100 حبة” إضافة إلى تحديد الثمن.
وفشلت توقعات البائع، فبينما اعتقد أن الأمور ستمر بطريقة سلسة، وأن الجرة ستسلم مادامت أنها لا تتجاوز الفضاء الأزرق، تفاجأ بافتضاح أمره، إذ مكنت الإجراءات الوقائية والتدخلات الاستباقية التي تقودها المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن البيضاء،من الوقوف على معطى خطير تمثل في عرض بيع يخص العصي الكهربائية الممنوعة بقوة القانون والتي يتم استغلالها من قبل عصابات السرقة، وكذا أثناء المواجهات العنيفة بين المتخاصمين.
وأمام تلك المعطيات الخطيرة، استنفرت الشرطة القضائية عناصرها للوصول إلى هوية صاحب الإعلان، بفضل التحريات الميدانية المدعومة بخبرات تقنية، تم تحديد هوية المشتبه فيه الأول.
وانتقلت الشرطة إلى بيت المشتبه فيه الأول الذي تم إيقافه، إذ أسفرت إجراءات التفتيش المنجزة عن حيازته أربع عصي كهربائية، وبإرشاد منه تم إلقاء القبض على مزوده الرئيسي ومرافقه بحي اسباتة بالبيضاء، اللذين عثر بحوزتهما على 79 أداة من النوع نفسه، إضافة إلى مبالغ مالية من متحصلات نشاطهما غير المشروع. وبعد إيقاف المتهمين، تم وضع المشتبه فيهما الراشدين تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم الاحتفاظ بالمتهم القاصر تحت تدبير المراقبة الشرطية، وذلك رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة، من أجل تحديد مصدر ووجهة العصي الكهربائية المحجوزة لإيقاف باقي شركائه المحتملين.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى