fbpx
أســــــرة

“الكورتيزون” يفشل الحمية الغذائية

يؤدي إلى زيادة مفرطة في الوزن رغم تناول سعرات حرارية قليلة

إن فشل الحمية الغذائية قد يكون سببها تعاطي بعض الأدوية، التي تتسبب بزيادة الوزن، خاصة “الكورتيزون”، الذي يوصف للحد من الالتهاب في الجسم.
ورغم أن كثيرا من الأشخاص يتبعون حمية غذائية قليلة السعرات الحرارية، لكن عند تعاطي مادة “الكورتيزون”، فإن الأمر يكون دون جدوى.
ويؤكد المختصون في التغذية أن زيادة الوزن المرتبطة بتعاطي “الكورتيزون”، تعود إلى الكم المأخوذ من العقار الطبي، وفترة تعاطيه.
وفي هذا الصدد، فإن مركز جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو الطبي، قال في تقرير له إن “الكورتيزون” لا يتسبب في زيادة الوزن فحسب، بل يعيد توزيع الدهون بالجسم، ما يعني تكدسها في مناطق غير عادية، مثل الظهر أو مؤخرة العنق.
ومن جهة أخرى، فإن “الكورتيزون” يزيد الشهية، فضلا عن أن الجسم يحتفظ بالسوائل حين يتم التعاطي له، ما يتسبب باحتباس الماء والتورم.
وينصح المختصون في التغذية أنه للحد من زيادة الوزن المرتبطة بتعاطي “الكورتيزون”، ينبغي التخفيف من تناول الكربوهيدرات مثل السكريات والخبز.
وللحصول على نتائج جيدة بعد الحمية ينصح بتجنب الأطعمة الغنية بالملح، مثل الأطعمة السريعة ورقائق البطاطس والأطعمة المعلبة وتلك المجمدة، لأنها تتسبب باحتباس الماء بالجسم، مع الإشارة إلى أنه يمكن زيادة تناول البوتاسيوم لمكافحة احتباس الماء.
ومن بين النصائح المقدمة أنه ينبغي تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم، ما يفيد في الحد من الجوع المتكرر، كما تساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم ثابتة، مع الحرص على دمج الألياف في كل وجبة.
ويقول المختصون في التغذية إنه ينبغي التركيز على البروتين خالي الدهون، للمساعدة في السيطرة على الشهية، خلال العلاج، وذلك وفق لدراسة منشورة في “المجلة الأمريكية للتغذية السريرية” سنة 2008، والتي تضمنت إشارة إلى أن الأفراد، الذين يتبعون حمية غذائية تحتوي على البروتين في 34 في المائة من سعراته، خسروا الوزن ولم يشعروا بالجوع، مقارنة بالأفراد الذين اتبعوا نظام “رجيم” عالي الكربوهيدرات.
وفي هذا الإطار، ينصح باختيار البروتين، من الدواجن منزوعة الجلد والأسماك والمحار ومنتجات الألبان قليلة الدسم والبقوليات والمكسرات والبذور.
ومن أجل الحفاظ على نسبة السكر في الدم ثابتة، ينصح بتناول الحبوب الكاملة، بما في ذلك الأرز البني والخضروات ومنتجات الحبوب الكاملة، مثل خبز القمح الكامل.
وفي المقابل، يقول المختصون في التغذية إنه من المهم تجنب الأطعمة المصنوعة من الكربوهيدرات المكررة مثل المعكرونة العادية والأرز والخبز الأبيض، كما ينبغي الحد من تناول الحلويات والوجبات الخفيفة والعسل والحرص على شرب كمية كافية من الماء، ما يساعد في الحد من ارتفاع مستويات الصوديوم والبوتاسيوم أو انخفاضها.
أمينة كندي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى