fbpx
ملف الصباح

تحرير الدرهم … “باي باي لفشوش”

الشروع في تنفيذ نظام صرف جديد أربك حسابات الأسر وأدخل قطاعات اقتصادية في متاهات الشك

نزل تحرير سعر صرف الدرهم بردا وسلاما على البعض، وأثار هلع البعض الآخر، إذ أقرت حكومة سعد الدين العثماني إصلاحا لنظام الصرف على طريقة الصدمة الكهربائية، التي يلازمها الألم والدواء، حسب الجرعات، فانطلق التحرير تدريجيا بسقف محدد في 5 %، أي ما نسبته 2.5 % ارتفاعا أو انخفاضا، يتدخل في حال تم تجاوزه بنك المغرب، اللاعب الأساسي في مجال الصرف.
الألم في الإصلاح الجديد، الذي يعتبر انصياعا لشروط صندوق النقد الدولي، يكمن في تقليص حجم الواردات، خصوصا المرتبطة بالكماليات، التي تكلف المغرب أزيد من 250 مليارا سنويا، إضافة إلى إمكانية ارتفاع كلفة العيش، في حال أي انخفاض محتمل لقيمة الدرهم مقابل الأورو والدولار، بما يربك حسابات الأسر، باعتبار أن أسعار المنتوجات سترتفع بشكل سريع، بعلاقة مع تطور قيمة واردات الطاقة والأجهزة والآليات المستوردة من الخارج.
“باي باي” الكماليات، شعار رفعته الحكومة حين برمجت تقليص الواردات بشكل مبدئي بنسبة 30 %، ضمن برنامج لإصلاح نظام الصرف، يستهدف تشجيع الصادرات وتثمين الإنتاج المحلي، وتعزيز تنافسية المقاولات الوطنية، والمحافظة على احتياطي العملات الأجنبية، لكن في المقابل، أرخى القرار الجديد، بظلاله القاتمة على مجموعة القطاعات الاقتصادية.
قطاعات المحروقات والعقار والفلاحة والصحة وغيرها، يرتقب أن تشهد تحولات مهمة بعلاقة مع تحرير سعر صرف العملة الوطنية، باعتبار ارتباطها بالاستيراد الممول بالأورو والدولار، اللذين تسيدا المشهد في نقط الصرف المهيكلة والسوق السوداء، بعد تنامي الإقبال على العملة الأوربية بدرجة أكبر، لغاية توفير حصانة ضد تقلبات أسعار الصرف خلال الفترة المقبلة.
ب. ع

مواضيع الملف:

  1. شـروط اللعبـة
  2. وداعا منتوجات “اللوكس”
  3. الجواهـري “يبهـر” البرلمانييـن
  4. “لمعلم” مضارب في زمن “التعويم”
  5. مخزون العملة غير مطمئن
  6. النسيج والصباغة يرتجفان
  7. مستوردو المحروقات تائهون
  8. الارتفاع يتربص بفاتورة الحبوب
  9. “الدوفيز” يلهب العقار
  10. نبض الشارع
  11. مهنيو السياحة متخوفون
  12. سوق السيارات تحت رحمة التقلبات
  13. “كلها يلغي بلغاه”
  14. ضـرب القـدرة الشـرائيـة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى