fbpx
الصباح الفني

العسري والنجار في برلين

يشارك المخرج المغربي هشام العسري، في مهرجان برلين السينمائي الدولي، في دورته المقبلة والتي تنطلق فعالياتها 15 فبراير المقبل وتستمر إلى 25 من الشهر ذاته.
واختارت إدارة المهرجان العسري لحضور التظاهرة الثقافية، بفيلمه الجديد «أقرب جرح إلى الشمس»، علما أنه للمرة الرابعة يشارك في المهرجان ذاته، إذ حضر العسري خلال 2015 بفيلم «البحر من ورائكم»، وفي السنة الموالية حضر بفيلمه المثير «جوع كلبك»، وخلال 2017 كان حاضرا بفيلم آخر.
وتدور أحداث فيلم العسري الجديد، حول قصة ستة أشخاص، يدخلون في صراع، يحاول كل واحد منهم القضاء على الآخر.
وفي سياق متصل، سيكون اسم مغربي آخر ، حاضرا في المهرجان ذاته، ويتعلق الأمر بالمخرجة نرجس النجار، إذ ستشارك بفيلمها «أباتريد» للمنافسة في الدورة الثامنة والستين للمهرجان.
وتشارك في الفيلم الذي يعد من انتاج لمياء الشرايبي، مجموعة من الأسماء الفنية، من قبيل محمد نظيف، وعزيز الفاضلي، ونادية النيازي، وأفيشاي بنعزرا، والممثلة والمنتجة الفرنسية جولي غاييه.
وتدور أحداث الفيلم حول شابة تعاني مأساة رفقة مجموعة كبيرة من المغاربة المرحلين قسرا من الجزائر خلال 1975، إذ أرغمت على الرحيل مع والدها إلى التراب المغربي، في حين أرغمت والدتها على البقاء بالجزائر، لتتضاعف معاناتها ومأساتها بعد وفاة والدها، إذ ستجد نفسها دون أوراق هوية.
إلى ذلك، كشف مهرجان برلين السينمائي، أخيرا، عن الدفعة الأولى من الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية لدورته الجديدة، التي تستضيفها العاصمة الألمانية.
إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى