fbpx
وطنية

الإضراب يشل المطارات لليوم الخامس

فشل جلسة الحوار مع الإدارة والتقنيون يطالبون بإبطال تنقيل كاتبهم العام

فشلت جلسة الحوار الاجتماعي بين إدارة المكتب الوطني للمطارات وتقنيي سلامة الملاحة الجوية التابعين للاتحاد المغربي للشغل، المنعقدة السبت الماضي بالمقر المركزي للنقابة بالبيضاء بحضور وفد من الإدارة وممثلين عن الأمانة العامة للاتحاد بإشراف من الميلودي المخارق الأمين العام.
وعاد التقنيون، أمس (الاثنين)، إلى تنظيم وقفات احتجاجية بأغلب المطارات، مؤكدين أن الإدارة قدمت وعودا فضفاضة خلال جلسة الحوار، مقابل وقف الإضراب الوطني، ما رفضته النقابة التي قالت إن إبطال التنقيل التعسفي لكاتبها العام إلى وجدة وإعادته فورا إلى مطار النواصر مطلب لا يقبل النقاش.
وقالت النقابة إنها مدت يد الحوار بإرادة حقيقية لتجاوز المشاكل وإنقاذا لقطاع من كارثة وشيكة، لكن الإدارة، حسب التقنيين، كانت لها وجهة نظر أخرى، إذ اكتفت بتقديم وعود فضفاضة، ليس بينها المطالب الأساسية لهذه الفئة المحورية في مهن المطارات.
وعرفت حركة الملاحة الجوية، أمس (الاثنين)، ارتباكا واضحا، بسبب استمرار الإضراب الوطني الذي دخل حيز التنفيذ الخميس الماضي، واشترط التقنيون توقيفه بتلبية عدد من المطالب الاجتماعية، على رأسها التراجع عن قرار التنقيل التعسفي لعبد الجبار التجاني، الكاتب العام للنقابة.
وأظهرت سبورة وصول وانطلاق الرحلات الجوية بمطار محمد الخامس الدولي عددا من الإلغاءات والتأجيلات، بسبب الإضراب الوطني، بينما قالت مصادر مقربة إنها بسبب الاضطرابات الجوية التي يعرفها عدد من جهات العالم، ما عطل حركة الملاحة الجوية بعد من المطارات الدولية.
ويطالب التقنيون، أيضا، باستكمال تنفيذ الالتزامات الواردة في المحاضر الموقعة بين الطرفين في 2011 و2012، منها هيكلة مصالح صيانة أنظمة الطيران المدني، وتعميم التكوين بالمصنع، ودعم مشروع الإجازة وتخصيص منحة الدعم، وتعيين تقنيي التجهيزات بجميع المطارات.
يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى