حوادث

تلميذان ضمن عصابة السيوف

ستة موقوفين ارتكبوا جرائم تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض

فككت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي يحيى زعير ضواحي تمارة، الثلاثاء الماضي، عصابة تتكون من سبعة أشخاص يعترضون سبيل المارة ويسرقون بالعنف، وأوقفت ستة متورطين ضمنهم تلميذان قاصران، فيما يستمر البحث عن المتهم السابع.
وأوضح مصدر مطلع أن عناصر الدرك الملكي داهمت المتورطين في الساعات الأولى من الصباح بدوار “الريبعة” بالمنطقة، بعدما كانوا يستعدون لتنفيذ سرقات تحت طائلة العنف. وواجه الجناة عناصر التدخل بالقوة ملوحين بأسلحتهم البيضاء. وحجزت عناصر التدخل سيفين وستة سكاكين طويلة الحجم، وهواتف محمولة، وبعدها انتقلت إلى منازل آخرين، ووصل العدد الإجمالي للموضوعين رهن الحراسة النظرية ستة متورطين.
واستنادا إلى المصدر نفسه تبين أن موقوفا يلقب ب”ولد الكمرة” من مواليد 1989 متورط في جرائم أخرى بعين عودة، ضمنها محاولة قتل شاب، كما أظهرت التحقيقات أن له سوابق في قضايا جنحية وجنائية، وأظهرت وجود شريك للموقوفين الستة يقطن بجماعة المنزه، وداهمت منزل أسرته ويتعلق الأمر ب” الروبيو” فلاذ بالفرار وترك وراءه دراجة نارية تبين أنها موضوع سرقة، واستدعت الضابطة القضائية صاحب الدراجة المسروقة.
وحضر ست ضحايا إلى مقر المركز الترابي للدرك الملكي واستمع الدرك إلى أقوالهم في محاضر رسمية فتعرفوا على الجناة بسهولة، مؤكدين سلبهم مبالغ مالية وهواتف محمولة، كما تعرض بعضهم للضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، حينما رفضوا تسليم ما بحوزتهم، وتوجد ضمن المشتكين فتاة اعترض الجناة سبيلها في واضحة النهار وسلبوا ما بحوزتها من أغراض، وتعرفت بدورها على المتورطين بسهولة فور ولوجها مقر المركز الترابي.
وأمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتمارة الضابطة القضائية بإحالة الموقوفين الستة عليه للاطلاع على المحاضر المنجزة لهم، قبل إحالتهم على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، لتكييف التهم المنسوبة إليهم.
إلى ذلك، انتقلت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بعين عودة إلى جماعة سيدي يحيي زعير واستمعت إلى أقوال المتهم المتورط في محاولة قتل شاب ضمن النفوذ الترابي للمدينة.
وعلمت “الصباح” أن الضابطة القضائية حررت مذكرة بحث في حق المتهم السابع الذي اختفى عن الأنظار والذي يصنف في دائرة الخطر وسبق أن قضى عقوبتين سجنيتين الأولى مدتها خمس سنوات والثانية ست سنوات قضاهما بالسجن المحلي السابق بسلا.
وأحيل المتورطون صباح الخميس الماضي على النيابة العامة لاستنطاقهم في الاتهامات المنسوبة وترتيب الجزاءات القانونية في حقهم، كما عرض التلميذان القاصران على القاضي المكلف بجرائم الأحداث.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق