fbpx
حوادث

محاكمة متهمين بسرقة مصنع ببرشيد

اعتدوا على الحارس الليلي واستولوا على أموال وتجهيزات ثمينة

أصدر بوشعيب عسال، المستشار المكلف بالتحقيق باستئنافية سطات، أخيرا، أمرا بمتابعة شخصين من أجل السرقة الموصوفة
واحتجاز شخص لتسهيل ارتكاب جريمة مع إضافة إحراق أوراق بنكية للثاني.

وجه ممثل الحق العام مطالبته استنادا إلى ما ورد بمحاضر الضابطة القضائية بالمركز القضائي للدرك الملكي بسرية برشيد، التي أجرت أبحاثا خلصت إلى أن اتفاقا حصل بين المتهمين وشخصين آخرين من أجل السرقة من داخل معمل «بيطون» المختص في صناعة الأسقف الإسمنتية والأجور. ولتنفيذ عمليتهم حددوا موعدا واقتحموا المعمل، واعتدوا على الحارس الليلي بواسطة عصا فأصابوه في ساقه الأيمن وكتفه الأيسر، قبل أن يقيدوا يديه إلى الخلف ويستولوا على صندوق فولاذي يحتوي على مبلغ مالي قدره 14500 درهم، وعلى صندوق فولاذي آخر من داخل مكتب مدير المعمل يضم العديد من الشيكات. كما سرقوا 6 حواسيب وجهاز «ديفيدي» ومستقبل رقمي، وثلاجة صغيرة وهاتف محمول ومولد كهربائي خاص بالتلحيم.
وصرح مدير المعمل أنه تلقى ليلة الحادث مكالمة هاتفية من أحد المستخدمين دون أن يجيب عليها، فتوجه الأخير إلى منزله لإخباره بموضوع السرقة التي طالت المصنع. وأضاف أنه عندما توجه إلى المعمل لاحظ أن زجاج الباب ونافذة مكتبه مكسرة وأن الصندوقين اختفيا، موضحا أن أحدهما كان يحتوي على مبلغ 30.000 درهم وجوازات سفر وكمبيلات ووثائق خاصة بعقارات.
واستمع رجال الدرك إلى المستخدم الذي أبلغ عن الحادث فأفاد أنه غادر المصنع في الساعة السادسة مساء رفقة المسؤولة الإدارية على متن سيارة الشركة دون أن يعود إليه. وفي حدود الساعة الواحدة صباحا تلقى مكالمة هاتفية من الحارس الليلي، يطلب منه إسعافه، وأخبره بموضوع السرقة. وأضاف أنه التحق بمنزل المسؤول الإداري للشركة وأبلغه عن الحادث ورافقه إلى مركز الدرك ثم إلى المعمل حيث وجدا الحارس الليلي مقيد اليدين.
وأفادت الكاتبة أنها تشك في شخص طردته من المعمل بعد أن ضبطته يدخن المخدرات، والذي ظل يهددها، حسب أقوالها، بجلب عصابة لسرقة المصنع.
وعند الإستماع إلى المتهم الأول صرح أنه يتولى سياقة شاحنة في ملكية أخيه الذي ينقل على متنها المتلاشيات التي يشتريها من مختلف الوحدات الصناعية ويأخذها هو إلى المستودع الذي يملكه شقيقه وشخص آخر. وحول المنسوب إليه أفاد أنه التقى المسمى «س» واقترح عليه تنفيذ السرقة باستخدام الشاحنة.
واعترف بأنه ضرب موعدا مع الأخير الذي حضر رفقة ثلاثة أشخاص ضمنهم المتهم «ع». ولدى وصولهم إلى المصنع أشار عليه المدعو «ي» بالتوقف ونزل هو ورفاقه من الشاحنة وطلب منه الانتظار إلى حين المناداة عليه. وأضاف أنهم تسلقوا الحائط وولجوا المصنع وشلوا حركة الحارس الليلي وقيدوه وبقي اثنان في حراسته. ثم نادى عليه المدعو «ي» فأدخل الشاحنة إلى المعمل في الوقت الذي ولج الأشخاص الثلاثة المصنع واستولوا على الأشياء المسروقة. وبعد الانتهاء من العملية التي استمرت زهاء ساعة غادروا المصنع تاركين الحارس مقيدا، موضحا أنهم أفرغوا الشاحنة قرب أحد الدواوير وكسروا الخزانين وعثروا بداخلهما على مبلغ مالي لم يعرف قدره وعلى وثائق وشيكات بنكية تم إحراقها من طرف المتهم «ع». وأكد أن المتهم «ي» سلمه مبلغا ماليا قدره 5000 درهم.

بوشعيب موهيب (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق