fbpx
وطنية

المكتب السياسي للاتحاد يتدخل لحسم خلافات شبيبته

لقاء بين اللجنة التحضيرية وقيادة الحزب يغيب عنه الراضي وبوادر صراع حول تشكيلة لائحة الفعاليات في المؤتمر

طلب المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي من شبيبته، الحسم في خلافاته بخصوص مسألة الفعاليات المقترحة لعضوية المؤتمر الوطني المقبل للشبيبة الاتحادية، وبرزت قضية الفعاليات بعد أن حسم المكتب السياسي في الاتفاق على اعتماد أعضاء المكتب الوطني لشبيبة الاتحاد الاشتراكي، أعضاء بالصفة في اللجنة التحضيرية، في حين اتهم فريق من الشبيبة الكاتب الأول، عبد الواحد الراضي، بمحاباة طرف على حساب آخر داخل منظمة الشبيبة الاتحادية، وهو الأمر الذي حمل الراضي، تضيف المصادر نفسها، على نقل اجتماعات المكتب السياسي مع أعضاء الشبيبة الاتحادية من المقر المركزي للحزب إلى المقر الوطني للشبيبة، فيما قرر تكليف أعضاء داخل المكتب السياسي للحزب بمتابعة التحضير للمحطة التنظيمية الوطنية لشبيبة الاتحاد.
ووفق المصادر نفسها، فقد أعرب عدد من أعضاء المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية، عن مخاوفهم من تدخل جهات حزبية، ظلت على علاقة بأعضاء داخل الشبيبة، في التأثير على سير التحضير لمؤتمر المنظمة الحزبية، مشيرة إلى أن بعض أعضاء المكتب الوطني نقلوا مخاوفهم إلى مسؤولين داخل المكتب السياسي، وطالبوا بتحييد جميع الأطراف، سوء داخل جهاز المكتب السياسي أو المجلس الوطني للحزب، من كافة التحضيرات الجارية لإعداد المؤتمر، مضيفة أن هذه المخاوف المعبر عنها أبلغت إلى قيادة الحزب، الذي وعد في وقت سابق بمصاحبة أعمال التحضير للمؤتمر دون التدخل لحسم نتائجه، كما جرت العادة على مدار مؤتمرات الشبيبة الاتحادية السابقة، التي كانت تعرف إنزالا قويا لأعضاء من المكتب السياسي من أجل ضمان تمثيلية لهم داخل المنظمة، بواسطة دعم ترشيح أطراف معينة للجهاز الوطني للحزب.
بالمقابل، حسمت اللجنة التحضيرية في مقترح يقضي باعتماد ثلاث لجان للاشتغال على التحضير للمؤتمر الوطني الثامن للشبيبة الاتحادية، ويتعلق الأمر بكل من لجنة القضايا الشبابية والسياسية، ولجنة الإعداد المادي واللوجيستيكي ولجنة ثالثة مكلفة بوضع التصور التنظيمي المستقبلي لعمل شبيبة الاتحاد الاشتراكي. كما رجحت مصادر حزبية، أن يضغط وفد المكتب السياسي في اتجاه الحسم في لائحة الفعاليات التي سيتم اعتماد عضويتها داخل مؤتمر الشبيبة الاتحادية، وذلك خلال اللقاء المقرر نهاية الأسبوع الجاري، مثيرة أن الأمر يتعلق بلائحة إضافية لن تزيد عن 25 عضوا.
ويجري التحضير لمؤتمر شبيبة الاتحاد الاشتراكي، على إيقاع خلافات قوية بين أعضاء داخل الجهاز الوطني المشرف على تدبير شؤون المنظمة الحزبية، وهو الأمر الذي اتضح بوجود تيار ثان داخل المنظمة يقوده علي اليازغي، نجل محمد اليازغي الكاتب الأول السابق للحزب، وإعلان فئة ثانية عن تيار “مجموعة عمر بنجلون”، يضم في عضويته أعضاء من المكتب الوطني للشبيبة والمجلس الوطني للحزب، فئة الشباب، إذ يطالب الأخير بـ”ضرورة التزام المكتب السياسي بالتعجيل بالوفاء بالالتزام الذي قطعه في حضور المكتب الوطني”، وعقد مؤتمر تصحيحي ونوعي للشبيبة الاتحادية يضمن مشاركة جميع مكونات الشباب الاتحادي، وهو الأمر الذي يدافع عنه أعضاء داخل المكتب السياسي للحزب.

إحسان الحافظي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق