fbpx
وطنية

وقفة احتجاجية بالرباط لمناهضة العنف ضد النساء

نظمت فيدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق الإنسان صباح أمس (الخميس) وقفة احتجاجية أمام وزارة العدل بالرباط تخليدا لليوم العالمي لمحاربة العنف ضد النساء الذي يتزامن مع 25 نونبر من كل سنة.
وشددت فيدرالية الرابطة، حسب تصريح أحد أعضائها على ضرورة وضع قانون إطار يرتكز على مقاربة شمولية كفعل يترجم دلالة هذا اليوم، وتفعيل المادة الخامسة من اتفاقية القضاء على كل أشكال التمييز ضد المرأة، ودعت الحكومة إلى احترام الدولة لالتزاماتها بخصوص مناهضة العنف ضد النساء وفتح نقاش واسع حول سبل القضاء على الظاهرة، فيما طالبت وزارة العدل بتحمل مسؤوليتها ووضع حد لسياسة اللاعقاب تجاه مرتكبي كل أشكال العنف.   
إلى ذلك، سجل المرصد المغربي للعنف ضد النساء حدوث 26 ألف و77 فعل عنف مورس ضد 4044 امرأة، زرن السنة الماضية عشرة مراكز استماع تشرف عليها الجمعيات المنخرطة في المرصد بمختلف المدن المغربية.
وتفيد الأرقام المسجلة سنة 2009 أن أفعال العنف الممارسة ضد كل امرأة، بلغت حوالي ستة أفعال لكل حالة تم الاستماع إليها بالمراكز العشرة التابعة للمرصد، إذ تجاوز عدد الآثار التي تم إحصاؤها لهذه الممارسات 23 ألف أثر عنف انعكس على الصحة والوضعين الاجتماعي والاقتصادي للنساء ضحايا العنف وعلى أطفالهن.
وفيما أكد المرصد أن العنف يطول فئة الشابات المتراوحة أعمارهن بين 18 و40 سنة، بنسبة 70 في المائة، نبه إلى أن الظاهرة تعانيها أيضا نساء يفوق سنهن 60 عاما، فيما وقف تقرير المرصد على أن 80 في المائة من المستمع إليهن بالمراكز العشرة ينتمين إلى المجار الحضري.
وتتصدر النساء المتزوجات، حسب التقرير ذاته، قائمة النساء المعنفات، بنسبة تصل إلى 55,32 في المائة، ثم الأمهات العازبات (9,29 في المائة) ومطلقات (7 في المائة) وفتيات عازبات (5 في المائة) وأرامل (2 في المائة).
وخلص التقرير إلى أن العنف لا يقتصر فقط على نساء أميات واللواتي لم يتجاوز مستواهن الدراسي الابتدائي، بل أيضا المتعلمات البالغات مستوى الثانوي (أزيد من 33 في المائة) والجامعيات (6,56 في المائة)، فيما تفوق نسبة الأمهات المعنفات 72 في المائة من مجموع الوافدات، 41,53 في المائة منهن لديهن ما بين طفل وطفلين وحوالي 2 في المائة أمهات لأكثر من ستة أطفال.

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق