fbpx
الصباح الـتـربـوي

تكوين بكلميم حول منهجية تدبير المشاريع

شكل موضوع “نشر المرجع والمنهجية الموحدة للوزارة في تدبير المشاريع وإعداد مخططات العمل السنوية ” محور دورة تكوينية احتضنتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم السمارة، نهاية الأسبوع الماضي، لفائدة المنسقين الجهويين ورؤساء الأقطاب وأعضاء الفرق الجهوية لتتبع وقيادة مشاريع البرنامج الاستعجالي (PMO)، استفاد منها ممثلو أربع أكاديميات جهوية، ويتعلق الأمر بأكاديميات سوس ماسة درعة وكلميم السمارة والعيون بوجدور الساقية الحمراء ووادي الذهب لكويرة.
وتسعى هذه الدورة التكوينية، التي أطرها مسؤولان من مديرية الإستراتيجية والإحصاء والتخطيط بالوزارة ومسؤول عن مكتب دراسات، دعم وتقوية القدرات التدبيرية للأطر الإدارية المشرفة على تدبير المشاريع، وإكسابها المزيد من الآليات والتقنيات المساعدة على تدبير مندمج ومعقلن للمشاريع، في أفق ضمان التتبع والمصاحبة الهادفين إلى إرساء المنهجية الجديدة المتعلقة بالتدبير بالمشروع على مستوى قطاع التعليم المدرسي.
وحول الأهمية التي تكتسيها هذه الدورة التكوينية، أكد محمد العوينة، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لكلميم السمارة أن متطلبات إرساء نظام القيادة وتتبع مشاريع المنظومة التربوية، الذي سطرته الوزارة هدفا على المدى المتوسط، بلغ مرحلته الثانية التي تهم إرساء برامج العمل السنوية، الجهوية منها والإقليمية، وفق منهجية وأدوات وجذاذات موحدة مما سيمكن من عقلنة وتطوير التدبير على مختلف الأصعدة. وأضاف العوينة أن المرجع الموحد لتدبير المشاريع معد وقابل للتنفيذ، إذ تقرر اعتماده في التدبير مركزيا وجهويا وإقليميا، والذي قطعت الوزارة أشواطا هامة في إعداده، حيث تم استكماله بتوفير العدة الكفيلة بأجرأته.
من جهة أخرى، شكلت الدورة، التي نظمت بمقر الأكاديمية الجهوية بكلميم على مدى يومين كاملين، فرصة لمقاربة العديد من المواضيع المرتبطة بمرجع تدبير المشاريع، إذ نُظمت في هذا السياق مجموعة من الورشات الإنتاجية والتفاعلية التي همت إعداد مخططات مرتبطة بمشاريع ميدانية، عبر التركيز على دراسة حالة المشروع E1P1 الخاص بتطوير وتنمية التعليم الأولي، والمشروع E3P1 المتعلق بتعزيز كفاءات الأطر التربوية والإدارية.

إبراهيم أكنفار (كلميم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى