fbpx
الصباح الـتـربـوي

تشجيع التلاميذ بكلميم على التوجيه إلى الشعب العلمية

شهدت قاعة الأنشطة التربوية بثانوية باب الصحراء التأهيلية بكلميم، الجمعة ما قبل الماضي، تنظيم تظاهرة علمية لتشجيع التلاميذ على التوجه نحو الشعب العلمية والتقنية بالتزامن مع قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة التي اتخذت من سنة 2011 سنة دولية للكيمياء، وتماشيا مع البرنامج المشترك بين وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي وأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات الذي يتم بموجبه تنظيم تظاهرة سنوية تخص الشباب والعلم.
وخلال هذه التظاهرة العلمية، التي نظمها المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي وجمعية مدرسي العلوم الفزيائية بكلميم، استفاد المئات من التلاميذ والطلبة من عدة عروض، من بينها علي بنعلي، رئيس جمعية مدرسي العلوم الفزيائية بكلميم الذي أعطى في بداية عرضه نبذة حول تاريخ الكمياء ودورها في حياة الإنسان، لينتقل إلى إبراز منهجية تدريس مادة الكيمياء بالتعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي التي تتمحور حول التجربة العلمية، مفتاح اكتشاف العديد من الظواهر وتيسير فهمها. ودعا بنعلي التلميذات والتلاميذ إلى التوجه نحو الشعب العلمية لما تكتسيها من أهمية بالغة.
ومن جانبه، أشار عمر ناجيه، رئيس المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي بكلميم، إلى أهمية العلوم بصفة عامة والكيمياء بصفة خاصة في الحياة الاجتماعية، كما أكد على دور التوجيه الصحيح في حسم وإنجاح مستقبل التلميذ الدراسي والحياتي، ودعا التلميذات والتلاميذ إلى المثابرة والجد والاجتهاد في تحصيل العلم، ونوه بمثل هذه المبادرات مبرزا أهميتها في تصحيح بعض التمثلات السلبية لدى التلاميذ وتشجيعهم على التوجه نحو الشعب العلمية.
وفي نهاية هذه التظاهرة العلمية، التي حضرها بالخصوص أعضاء اللجنة الجهوية لتتبع أنشطة هذه التظاهرة، وممثلون عن الأكاديمية الجهوية، وأطر المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي، ومدير ثانوية باب الصحراء التأهيلية، ورئيس الفدرالية الجهوية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ، وعدد من الأطر الإدارية، ومنسقو الأندية العلمية، وتلاميذ بعض المؤسسات التعليمية، نظمت مسابقة نصف النهائية بمشاركة 24 تلميذة وتلميذا ينتمون للثانويات الإعدادية: واد نون، تكنة، عبد الكريم الخطابي، الفلاحة ومحمد بن الحسن الحضرمي، وأسفرت عن إقصاء 12 تلميذا، ليتم بعد ذلك تشكيل أربع مجموعات من التلاميذ الفائزين.

إبراهيم أكنفار (كلميم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق