fbpx
حوادث

محاكمة رئيسة جماعة بصفرو

أفرج قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بصفرو، عن رئيسة سابقة لجماعة قروية ضاحية المدينة، مقابل 40 ألف درهم كفالة، في انتظار مواصلة التحقيق معها على خلفية المنسوب إليها من تهم تتعلق بالوشاية الكاذبة والنصب، بعد الاستماع إليها إعداديا مباشرة بعد إحالتها عليه من قبل النيابة العامة.
واعتقلت رئيسة جماعة أهل سيدي لحسن، بداية الأسبوع الماضي من قبل مصالح الأمن بفاس بعد تنقيطها بعدما تنازعت مع شخص، إذ اتضح أنها موضوع مذكرة بحث، صدرت في حقها لعدم امتثالها إلى طلبات التقديم أمام أنظار النيابة العامة بابتدائية صفرو، في موضوع شكايات مقدمة ضدها.
وأحيلت الرئيسة على المفوضية الإقليمية للأمن بصفرو، التي أحالتها على النيابة العامة قبل تسريحها مقابل الكفالة المذكورة، في ملف جديد انضاف إلى ملفات سابقة عرضت على أنظار المحكمة نفسها إثر شكايات مختلفة قدمت ضدها بعضها يتعلق بالنصب والاحتيال، ظلت المعنية بالأمر تنفيها.
وكانت الرئيسة موضوع شكاية من رئيسين للجماعة بينهما الحالي، تتعلق بالوشاية الكاذبة، بعد تبرئتها بموجب حكم نهائي من غرفة الجنايات الاستئنافية لجرائم الأموال، بعد متابعتهما في ملف جنائي أمامها إثر شكاية تقدمت بها الرئيسة ضدهما، واتهمتهما بالتزوير واختلاس وتبديد أموال عامة.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى