fbpx
أخبار 24/24تقارير

30 % من الثروات المعدنية بالعالم توجد بإفريقيا

قالت هبة سلامة رئيسة الوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لدول تجمع “الكوميسا”، (اتفاقية السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا)، أول أمس الجمعة، إن القارة الإفريقية تمتلك نحو 30 في المائة من الثروات المعدنية في العالم، و8 في المائة من الاحتياطيات النفطية و7 في المائة من احتياطي الغاز.

وأضافت سلامة، في تصريحات صحافية، على هامش أشغال “منتدى الاستثمار والأعمال في إفريقيا والعالم”، بشرم الشيخ (7- 9 دجنبر الجاري)، أن هذه الاحتياطيات من الثروات الطبيعية، تسهم بشكل كبير في دعم اقتصاديات البلدان الإفريقية، وتعزيز فرص النمو وتدعيم مؤشرات التنمية في القارة السمراء.

وأشارت في هذا الصدد، إلى أن ثلثي مجموع الأراضي الزراعية غير المستغلة في العالم توجد بإفريقيا، وهو ما يؤكد المؤهلات الفلاحية التي تزخر بها القارة، والتي تحتاج فقط إلى الاستغلال الأمثل من أجل تأمين احتياجات ساكنتها وضمان أمنها الغذائي.

وعلى صعيد متصل، سجلت رئيسة الوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لدول تجمع الكوميسا، أن إفريقيا، تعد سوقا استهلاكيا كبيرا، حيث وصل تعدادها السكاني إلى نحو 1,2 مليار نسمة بنهاية عام 2017، متوقعة أن يتضاعف هذا الرقم إلى 2,5 مليار نسمة عام 2050، الشيء الذي سيؤدي إلى ارتفاع حجم الاستهلاك إلى 2,1 تريليون دولار، مما يعني أن السوق التجارية الإفريقية “واعدة” بالنسبة لكبريات المؤسسات الصناعية والشركات التجارية العالمية من أجل تسويق منتوجاتها وتصريفها بالقارة.

وأبرزت المسؤولة ذاتها، أن التكتلات الاقتصادية الإقليمية والأسواق المشتركة بالقارة، والمتمثلة في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو)، ومجموعة شرق وجنوب إفريقيا، (كوميسا)، ومجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية، ومنطقة التجارة الحرة القارية، والاتحاد الاقتصادي والنقدي لدول غرب إفريقيا، آليات مثلى لتعزيز الاندماج الاقتصادي الإفريقي، مشيرة إلى أن الناتج المحلي الإجمالي لدول افريقيا مجتمعة، وصل خلال السنة الجارية إلى 2,1 مليار دولار، وهوما يمنح القارة المرتبة السابعة كأكبر اقتصاد في العالم، ويعزز فرص تكاملها الاقتصادي.

وشارك في “منتدى الأعمال والاستثمار بإفريقيا والعالم” بشرم الشيخ، الذي نظمته وزارة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية بتعاون مع الوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة “الكوميسا، على مدى ثلاثة أيام تحت عنوان “التجارة والاستثمار في إفريقيا ومصر والعالم”، عدد من الوزراء والمسؤولين الأفارقة وممثلي شركات ومؤسسات استثمارية وفاعلين في مجال الأعمال بإفريقيا، بهدف تحفيز الاستثمار وتعزيز ريادة الأعمال من أجل نمو اقتصادي شامل ومستدام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى