fbpx
الأولى

اعتقال محامية استحوذت على وديعة

أودع وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، أخيرا، محامية من هيأة الرباط، الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي العرجات الأول شرق سلا، بتهم ترتبط بخيانة الأمانة، وعرضت الاثنين الماضي على هيأة قضايا الجنحي التلبسي، للنظر في الاتهامات المنسوبة إليها، بعدما اتهمتها موكلتها بالاستحواذ على أموال نفقة قدرها 18 مليونا.
وأوضح مصدر مطلع على سير الملف أن الشرطة القضائية بالرباط، أوقفت المحامية فور عودتها من الولايات المتحدة الأمريكية، بعدما حررت في حقها مذكرة بحث على الصعيد الوطني بأمر من وكيل الملك، إذ فشلت نقابة هيأة المحامين في حل المشكل داخليا، وتغيبت في إحدى الجلسات المنعقدة للبت في أمرها، ما دفع الهيأة للتشطيب عليها من جدول المحامين، بعدما صوتت الأغلبية على قرار التشطيب، وأبلغ نقيب المحامين النيابة العامة به.
وسبق أن تقدمت موكلة المحامية إلى نقيب هيأة المحامين بالرباط، بعدما تأخرت المحامية المعنية عن تسديد ما بذمتها لفائدتها، واستدعت النقابة المحامية دون جدوى لحل الخلاف المالي القائم، قبل أن تتوجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية بغرض العلاج، وفور عودتها وجدت النقابة شطبت عليها من لائحة المحامين.
وتطوع محامون من هيأة المحامين بالرباط، للنيابة عن زميلتهم المعتقلة بسجن العرجات رغم تشطيب الهيأة عليها، وأجلت هيأة المحكمة ملفها إلى الأسبوع المقبل، بطلب من أحد أعضاء الدفاع، أملا في إيجاد حل يتم بموجبه عقد صلح مع المشتكية وتسوية وضعيتها المالية من جديد والحصول على تنازل مكتوب من قبلها، مقابل استرجاع قيمة النفقة، وإعادة تحديد أتعاب الموقوفة.
وأوضح مقرب من المحامية أنها راسلت النقابة بشأن تحديد أتعابها في الملف الذي كانت تنوب فيه، لكن النقابة تأخرت في ذلك، وأصيبت المحامية بمرض غادرت إثره مغادرة التراب الوطني لتلقي العلاجات، كما صدمها قرار التشطيب عليها وإبلاغ النيابة العامة بالقرار لتصدر في حقها مذكرة بحث على الصعيد الوطني، إذ بمجرد عودتها من الولايات المتحدة الأمريكية وجدت عناصر الشرطة القضائية تنتظرها.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى