fbpx
حوادث

الحبـس لباشـا بتهمـة الارتشـاء

ضبط في حالة تلبس بتلقي 5000 درهم من شاب بضواحي الرباط مقابل شهادة إدارية

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بالرباط، الاثنين الماضي، حكما بستة أشهر حبسا في حق قائد قيادة مرشوش بجماعة ازحيليكة دائرة الرماني بإقليم الخميسات. وتوبع القائد، وهو برتبة باشا، بتهمة الارتشاء عن طريق طلب مبلغ مالي للقيام بعمل من أعمال الوظيفة، كما قضت في حقه بأداء 500 درهم لفائدة خزينة الدولة.
ورفضت المحكمة تمتيع المسؤول، الذي كان مرشحا لباشوية بنسليمان، قبل سقوطه في قبضة عناصر الفرقة الوطنية للأبحاث القضائية التابعة لجهاز الدرك الملكي، بالسراح المؤقت، بعدما انتقل المحققون على متن سيارتين مرقمتين بالخارج إلى مكتب القائد، تنفيذا لأمر صادر عن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، بمرافقة شاب ادعى تعرضه للابتزاز في مبلغ مالي مقابل منحه شهادة إدارية، وبعدما تسلم المسؤول 5000 درهم، باغتته العناصر الدركية داخل المكتب وحجزت المبلغ المالي.
وفي سياق متصل، رفض قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال بدوره تمتيع الموقوف بالسراح المؤقت رغم توفر كافة الضمانات الأساسية للحضور، وأبقى عليه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالعرجات، إذ ظل المسؤول يعتبر أنه سقط ضحية تصفية حسابات ضيقة، وأن الشاب دخل إلى مكتبه وترك به ظرفا داخله المبلغ المالي دون أن يعرف قيمته أو يتحدث معه في الموضوع، وتساءل عن الأسباب الرئيسية وراء الرغبة في الزج به في ردهات السجون والمحاكم، مؤكدا أنه لا يعرف المشتكي.
وأشرفت وزارة العدل والوكيل العام للملك بالرباط على الكمين الذي نصبته الضابطة القضائية، بعدما تلقت الوزارة عبر الخط الأخضر مكالمة هاتفية من شاب “ب. ب”، عاطل عن العمل، يتحدر من دوار أيت حمو الصغير، بجماعة مرشوش، يفيد فيها تعرضه للابتزاز من قبل مسؤول الإدارة الترابية، وبعدها نسق المحققون مع المشتكي ونسخوا الأوراق المالية لمبلغ 5000 درهم واحتفظت الفرقة الوطنية بأرقامها التسلسلية، التي تطابقت مع الأوراق المالية التي ضبطت لدى الباشا.
وأمرت النيابة العامة بعد نصب الكمين، بنقل المسؤول إلى مقر الفرقة الكائن بثكنة شخمان للدرك الملكي بالرباط، ووضعه رهن الحراسة النظرية للتحقيق معه في الاتهامات المنسوبة إليه، في استغلال النفوذ وطلب رشوة عن طريق الامتناع عن القيام بعمل من أعماله الوظيفية، كما سمح له المحققون بالاتصال بمحام من هيأة الرباط، للترافع عنه أثناء مرحلة الاستنطاق الأولي.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى