fbpx
مجتمع

الحديقة الوطنـــــــية تبحث عن “قط الرمال”

كشف عبد الرحيم الصالحي، المدير البيطري والتقني للحديقة الوطنية، أن فريقا من الخبراء الدوليين، أساسا من ألمانيا وفرنسا والمغرب، تمكنوا في سابقة هي من نوعها من رصد وتتبع حياة قط الرمال في موطنه الأصلي في جنوب المغرب، “إذ تمكنا لأول مرة من رصد وتصوير صغار القطط”.
وأوضح الصالحي، في تصريح خص به “الصباح”، أن هذا البحث مكن من تعزيز مكانة الحديقة الوطنية للحيوانات، باعتبارها واحدة من الحدائق، التي تسهم، على الصعيد الدولي في إنتاج بحوث علمية، يمكن اعتبارها مراجع في مجال البحث العلمي الخاص بعالم الحيوانات.
وأبرز المدير البيطري أن برنامج رصد قط الرمال، يندرج في إطار برنامج البحث عن الحيوانات البرية المفترسة في المملكة، والتي تهدف إلى نشر اكتشافات الباحثين المعنيين في المجلات العلمية العالمية، ووضع برنامج للتوعية خاصةً بالحيوانات البرية المفترسة في الصحراء المغربية، الموجودة في المناطق حيث أجريت الأبحاث، وأكد أنه ثمرة اتفاقية بين الحديقة الوطنية و”parc des félins” بفرنسا، توخت البحث عن قط الرمال في جنوب المغرب، ليتمكن الخبراء بعد ثلاث سنوات من البحث الميداني، في المنطقة الرابطة بين الداخلة وأوسرد من رصد 13 قطا من فصيلة قطط الرمال، تم تزويدهم بلواقط للتتبع ورصد تحركاتهم، انتهت أخيرا بالتمكن من تصوير فيديو لثلاث قطط صغيرة مفترسة. “وهذا بحد ذاته إنجاز عالمي، لأنها المرة الأولى التي يتوصل فيها فريق علمي إلى تصوير صغار هذه الفصيلة من القطط في وسطها الطبيعي، علما أن عمر القطط أثناء انطلاق عملية التصوير لم يكن يتجاوز ستة أسابيع”.
إلى ذلك، عزا الصالحي أهمية نتائج البحث، إلى أن هذه الفصيلة من القطط، كانت على مدار عدة سنوات مقصية من أي بحث علمي، يرمي التعريف بها وبنمط عيشها، قبل أن يسلط بحث الحديقة الوطنية الضوء عليها، في إطار عملية شاملة تستهدف العناية وحماية الحيوانات اللاحمة عموما في جنوب المغرب، من خلال التعريف بها عبر مطويات توزع على السكان وتنظيم تظاهرات ونشر نتائج البحوث العلمية في مجلات ذائعة الصيت.
هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق