حوادث

عصابة دولية لسرقة السيارات

وضع أربعة أشخاص لأغلبهم سوابق، ويشكلون عصابة متخصصة في سرقة السيارات والاتجار الدولي فيها، رهن الحراسة النظرية بعد اعتقالهم، أول أمس (الخميس) من قبل المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن فاس بتنسيق مع عناصر المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.
وأوقف المشتبه فيهم على التوالي بعد اعتقال زعيم الشبكة الذي له سوابق في السرقة الموصوفة المقترنة بظروف التشديد وقضى عقوبات سالبة للحرية، ومكن البحث الأولي معه ومع شاب آخر اعتقل رفقته على متن سيارة مسروقة، من الاهتداء إلى أماكن وجود بعض شركائه، أحدهم اعتقل بسلا.
واتضح بعد تنقيط المتهم الرئيسي أنه مبحوث عنه لأجل تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة، فيما أكدت الأبحاث أن السيارة التي اعتقل وزميله على متنها، موضوع إشعار دولي بالسرقة صادر عن السلطات الأمنية الإسبانية، بعد استيلاء مجهولين عليها وإدخالها في ظروف غامضة إلى المغرب.
وسلم أفراد الشبكة الأربعة إلى عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء، للتحقيق معهم على خلفية السيارات المسروقة المحجوزة لديهم ومختلف العمليات التي تورطوا فيها رفقة شركائهم، قبل إحالتهم على الوكيل العام، لاتخاذ المتعين قانونا في حقهم على ضوء الأبحاث المجراة.
واعتقل المعني بالأمر بناء على معلومات استخباراتية دقيقة وفرتها الأجهزة المختصة حول نشاط المشتبه فيه الرئيسي تزامنا مع الأبحاث المكثفة التي باشرتها المصالح الأمنية في شأن سرقة عدة سيارات من مواقع مختلفة من قبل مجهولين استعملوا العنف في السطو عليها وترهيب أصحابها.
وقال مصدر أمني إن عملية تفتيش منازل وأوكار يرتادها المشتبه فيهم الأربعة، مكنت من حجز 3 سيارات أخرى اتضح أنها مسروقة، إضافة إلى تلك المضبوط على متنها المتهم الرئيسي المسروقة من إسبانيا، وسيارة رابعة مجهولة المصدر ويرتقب أن تجرى عليها الخبرة التقنية اللازمة لتحديد مصدرها.
ومن ضمن السيارات المسروقة المحجوزة، واحدة رباعية الدفع سرقت قبل 12 يوما من اعتقالهم وأبلغ عن ذلك من قبل مالكها مباشرة بعد السطو عليها في 11 نونبر الجاري إثر تعنيفه، إذ تم إخفاؤها في مرأب في انتظار إعادة بيعها على غرار سيارات أخرى يرجح بيعها قبل تفكيك الشبكة.
ومن شأن تعميق البحث مع أفراد الشبكة بعد تفكيك أخرى سابقة، باعتقال بعض أفرادها ناحية تاونات لارتكابها عدة عمليات ب9 مدن مغربية بينها فاس والقنيطرة وسلا والرباط، (من شأنه) فك لغز اختفاء وسرقة سيارات فاخرة بمناطق ومدن مغربية وبدول أوربية مختلفة سيما إسبانيا.
وقال بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، إن عناصر الشرطة حجزت لدى المشتبه فيهم، وثائق مختلفة لتسجيل السيارات المسروقة وغيرها وأخرى تعريفية تخص أشخاصا ورخصا مزورة للسياقة في أسماء بعضهم، ومبالغ مالية وبطائق وشيكات بنكية وعصيا ومفاتيح مختلفة وهواتف محمولة.
حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق