الرياضة

شغب في مباراة الفتح والرجاء

مواجهات بين الأمن ومشجعين للفريق الأخضر قبل صافرة البداية
اندلعت أحداث شغب عند المدخل 17 للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، أول أمس (الخميس)، خلال المباراة التي جمعت الفتح الرياضي والرجاء المنتهية بالتعادل دون أهداف، لحساب الجولة الثامنة من البطولة الوطنية.
ودخل رجال الأمن بالرباط في مواجهات مع أفراد من جمهور الرجاء، بسبب منعهم من إدخال بعض وسائل التشجيع قبل بداية المباراة.
واضطر رجال الأمن إلى الاستعانة بتعزيزات أمنية، لإحباط محاولة إثارة الشغب عند المدخل 17.
وعاين ”الصباح الرياضي” الحالة المزرية لمرافق المركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط، بعد أحداث التخريب التي طالتها منذ نهائي كأس العرش السبت الماضي، ما تسبب في تسرب المياه إلى القاعات الأرضية عبر شقوق موجودة في سقفها.
وغمرت المياه المتسربة من المرافق الصحية العديد من قاعات مركب الرباط، الشيء الذي يفرض على المسؤولين إغلاقه من أجل إجراء إصلاحات كبيرة، قبل أن تزداد الأضرار والوصول إلى ما لا تحمد عقباه.
ولم ترق مباراة الفتح والرجاء الرياضي إلى تطلعات الجمهور القليل الذي تابعها، لتنتهي دون أهداف، ويرفع الفريق الرباطي رصيده إلى 10 نقط، ويحافظ على مركزه في الرتبة العاشرة مع ثلاث مباريات مؤجلة، في الوقت الذي ارتقى الرجاء الرياضي إلى الرتبة الثالثة برصيد 12 نقطة.
وعرفت المباراة احتجاجات وليد الركراكي، مدرب الفتح، على بعض لاعبيه، بسبب تضييعهم بعض الفرص.
وأشرك الركراكي لاعبين شابين، ويتعلق الأمر بزكرياء أزود وربيع هريمات، كما سجلت تشكيلة الرجاء بعض التغييرات.
صلاح الدين محسن

تصريحات
الركراكي: أضعنا فوزا في المتناول
أكد وليد الركراكي، مدرب الفتح، أن فريقه أضاع فوزا في المتناول أمام الرجاء، وأن لاعبيه لم يستغلوا الفرص التي أتيحت لهم.
وأضاف الركراكي أن عليه إعادة النظر في تعامله مع بعض اللاعبين، لاستعادة ثقتهم ومستواهم المعهود.
وصرح الركراكي أنه تعود على الصراخ في وجه بعض لاعبيه، بسبب إضاعتهم للفرص، غير أنه يعمل بين الفينة والأخرى على التقرب منهم، مشيرا إلى أن علاقته بهم جيدة.
واعتبر الركراكي أن الرجاء دون عبد الإله الحافيظي يكون في مستوى أقل.

غاريدو: نهائي الكأس أثر علينا
قال كارلوس غاريدو، مدرب الرجاء، إنه توقع صعوبة المباراة، لأنه واجه فريقا قويا ومنظما، ويجيد الاحتفاظ بالكرة، ويلعب بطريقة هجومية.
وأرجع غاريدو المستوى الذي ظهر به لاعبوه في مباراة الفتح، إلى التعب الذي شعروا به، بسبب نهائي كأس العرش، خاصة في الجولة الثانية، إذ تراجع مستوى اللاعبين بشكل ملحوظ.
وأكد غاريدو أن فريقه كاد يحسم المباراة لفائدته، لو استغل لاعبوه بعض الفرص التي أتيحت لهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق