حوادث

تخفيض عقوبة طلبة قاعديين بفاس

غادر طالبان قاعديان بجامعة محمد بن عبد الله بفاس، الثلاثاء الماضي، سجن بوركايز بعد إنهائهما 4 أشهر أدينا بها على خلفية اتهماهما برشق القوات العمومية بالحجارة، بعد تدخل أمني لفك احتجاج طلابي أمام مقر محكمة الاستئناف تزامنا مع مثول زميليهما أمام جنايات المدينة.
وأفرج عن “أ. ح” و”ج. ر” طالبين من فصيل النهج الديمقراطي القاعدي، اللذين سبقت متابعتهما في ملفات أخرى سابقة على خلفية أحداث دامية بالجامعة، بعد ساعات قليلة من إصدار الغرفة الجنحية الاستئنافية باستئنافية المدينة، حكمها الاستئنافي في ملف متابعتهما وزملائهما السبعة. وخفضت الحكم ضدهما من سنة واحدة حبسا نافذا لكل واحد منهما، إلى 4 أشهر حبسا نافذا لكل واحد منهما المدان بها بقية المتابعين في الملف نفسه، الذين يغادر أحدهم السجن نفسه يوم 23 نونبر قبل يوم من مغادرة زميله “ه. ف” ويومين من الإفراج عن زميليهما “م. م” والرابور “ي. ح”.
وحدهما الطالبان القاعديان “ب. ب” و”ع. ع” اللذان سيقضيان أياما إضافية بالسجن نفسه إلى حين إنهاء العقوبة نفسها المحكومين بها، إذ ينتظر أن يغادراه تباعا في 11 و12 دجنبر المقبل، بعدما أفرج في فاتح نونبر الجاري، عن أول معتقل ضمن هذه المجموعة، بعد إنهائه ثلاثة أشهر مدان بها ابتدائيا.
ح . أ (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق