حوادث

مختصرات

اعتقال “مقرقب” روع مكناس

تمكنت العناصر الأمنية التابعة لولاية أمن مكناس، أخيرا، من إيقاف “مقرقب” في العشرينات من العمر وصف بالخطير، على خلفية ضلوعه في العديد من الأفعال الإجرامية كالسرقة الموصوفة والتشدد، واعتراض السبيل باستعمال أسلحة بيضاء، مركزا أنشطته الإجرامية بكل من حي برج مولاي عمر وحي قدماء المحاربين بمكناس.
جاء اعتقال المشتبه فيه، حين كان بصدد محاولته سلب فتاة في الثلاثينات من العمر، هاتفها المحمول وحقيبتها اليدوية تحت التهديد بسكين من الحجم الكبير أثناء عبورها خلاء بمحيط برج مولاي عمر، لتفاجئه دورية أمنية مداومة، قامت بمطاردته ومحاصرته، مع شل حركاته رغم ما أبداه “المقرقب” ذو بنية قوية، من مقاومة شرسة في وجه العناصر الأمنية بالتهديد بالسلاح الأبيض، ليتم اعتقاله، وحجز أداة الجريمة التي كانت بحوزته.
وتبين من خلال التحقيق الذي خضع له المتهم، أنه من ذوي السوابق في العديد من الأنشطة الإجرامية، من قبيل اعتراض السبيل والسرقات، تحت التهديد بالسلاح الأبيض، خاصة بمحيط حيي برج مولاي عمر وقدماء المحاربين بمكناس، وغالبا ما كان الجاني يوقع بضحاياه من المارة معظمهم من النساء، وهي الاتهامات الواردة في الشكايات التي تقدم بها العديد من الضحايا إلى المصالح الأمنية بالمدينة،و التي تم التحقق منها أثناء مواجهة المعني بالأمر بضحاياه الذين تعرفوا عليه بسهولة. وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار إحالته على العدالة من أجل المنسوب إليه.
حميد بن التهامي (مكناس)

“السورسي” لسارق الأعلام بمراكش

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش ، أخيرا، المسمى ” م ر ” بثلاثة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة 500 درهم، بعد متابعته في حالة اعتقال، بأمر من وكيل الملك من أجل السرقة وإلحاق خسائر مادية بملك الغير، وهو الحكم الذي أثار استغراب العديد من تجار ” زنيقة الرحبة ” بمقاطعة مراكش المدينة ، التي يشتغل بها الظنين و الذين اعتبروا الحكم المذكور، من شأنه تشجيع العديد من أقرانه على اقتراف السرقات من المحلات التجارية الموجودة بالزقاق المذكور.
يذكر أن صاحب متحف للقطع الأثرية سبق أن تقدم إلى مقر الدائرة الخامسة للشرطة لتسجيل شكاية ضد مجهول تهم السرقة همت اختفاء سبعة أعلام مثبتة على قطعة حديدية ، فوق واق خشبي منقوش، كانت تزين واجهة محله ، بعد أن عمد الفاعل إلى إلحاق خسائر مادية به، محددا قيمته المادية في مبلغ خمسة آلاف درهم، فضلا عن قيمتها المعنوية .
وتقدم المشتكي أمام مقر الفرقة السياحية مرة ثانية، بعدما توصل من خلال تسجيل الكاميرا الخاصة بالمحل إلى معرفة الفاعل، طالبا عناصر الفرقة السياحية بمرافقته بغرض إيقاف المتهم، الذي يشتغل بأحد الفنادق.
محمد السريدي (مراكش)

تفكيك شبكات للتهجير بميناء طنجة

علم لدى ولاية أمن طنجة، أن مصالحها العاملة بميناء المدينة، فككت، في عمليات قامت بها، نهاية الأسبوع الماضي، خمس شبكات للتهجير السري، وأوقفت 28  مرشحا للهجرة.
وأفاد مصدر “الصباح”، أن هذه العملية كشفت خيوط شبكات كانت تنشط في مجال تنظيم الهجرة السرية بتواطؤ مع بعض الجهات، التي ظلت طيلة الفترة الماضية تستقطب، عن طريق وسطاء، مواطنين من مدن مختلفة، وتعمل على تهجيرهم سرا إلى الجنوب الإسباني بواسطة مراكب ترفيهية مقابل مبالغ مالية متفاوتة. وأوضح المصدر نفسه، أن فرق البحث التابعة للشرطة القضائية بالميناء تمكنت من إيقاف سبعة أشخاص، بعض منهم  من ذوي السوابق في الاتجار في المخدرات والهجرة السرية، وضبطتهم في حالة تلبس مع مرشحين للهجرة، وهم يتأهبون لامتطاء مركب ترفيهي، بعد أن تسللوا للميناء ليلا على متن سيارة خفيفة، ليتم اقتيادهم لمقر الشرطة، حيث جرى وضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية للبحث معهم في الموضوع.
وبناء على التحري والاستماع إلى الموقوفين السبعة، توصلت الفرق الأمنية إلى تحديد هوية 10 أشخاص آخرين يشتبه في انتمائهم إلى هذه الشبكة الإجرامية، إذ مازال البحث جاريا عنهم لإيقافهم وتقديمهم أمام العدالة، فيما تم حجز عدد من مراكب الصيد وقوارب ومحركات ومعدات تقليدية للتجديف وعجلات مطاطية صغيرة وأفرشة، وهي مستلزمات يحملها المرشحون للهجرة معهم قصد الاستعانة بها عند حالات الطوارئ والخطر.
المختار الرمشي (طنجة)

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق