مجتمع

سلاليو بني ملال يحتجون

وقفات احتجاجية ضد شركة عقارية لضمان حقوقهم

يخوض ممثلو الجماعة السلالية لأولاد عياد ببني ملال وقفات احتجاجية، منذ أن شرعت الشركة المستفيدة من الأرض في وضع اللمسات الأولى لبناء مشروع سكني بناء على وثائق إدارية تمنح لها حيازة ملكية الأراضي، ضمانا لحقوقهم السلالية ما استدعى الدخول في حوارات ماراثونية مع المالكين الجدد الذين أحصوا الأسر المستفيدة من المشروع، والبالغ عددها 176 أسرة وسيستفيد كل ثلاثة من ذوي الحقوق من بقع أرضية مجهزة تبلغ كل واحدة منها 90 مترا فضلا عن توفر مواصفات السكن اللائق.
وأكد نور الدين الملالي نائب أراضي الجموع تشبث كل السلاليين بحقهم في الاستفادة من أرضهم التي ورثوها عن أجدادهم ما حدا بهم إلى خوض معارك استدعت تحاورهم مع ممثلي الشركة المختصة بحضور السلطات المحلية ممثلة في باشا المدينة وقائد المقاطعة الثانية اللذين مهدا لحوار جدي وعقلاني أفضى إلى التوصل إلى نتائج مرضية مع الشركة المحتضنة للمشروع السكني.
ولتمكين سكان أولاد عياد السلاليين المستفيدين من المشروع، وفرت الإدارة الترابية شهادات إدارية، تتوفر “الصباح” على نسخة منها، فضلا عن تصميمات تحدد موقع البقع المجهزة ما يسهل عملية الاستفادة من المشروع السكني، بعد إجراء عملية القرعة التي تخول لكل مستفيد حيازة ملكه العقاري للقيام بإجراءات التسجيل والتحفيظ.
ويأمل السكان المستفيدون من البقع الأرضية تسريع وتيرة الإنجاز لجني ثمار العملية التي ستكون فأل خير للأسر كلها، بعد أن عرقلت الوقفات الاحتجاجية التي كان ينفذها السلاليون المتضررون للمطالبة بحقوقهم المشروعة ما استدعى تدخل قوات الأمن ووقوع مواجهات بين الجانبين دون أن تصل حد التراشق وتبادل العنف بينهما الجانبين، رغم أن الموقف كاد أن يخرج عن السيطرة أكثر من مرة.
وحمل نائب أراضي الجموع نور الدين الملالي مسؤولية تعثر الحوار بين الشركة المالكة للمشروع والأسر المحتجة من ذوي الحقوق، إلى إحدى الجمعيات ومتدخلين آخرين، فضلا عن جزء من سكان سيدي جابر الذين ليس لهم حق الاستفادة للمرة الثانية من الأراضي السلالية بعدما استفادت من توزيع خمسة هكتارات بأمر من الملك المغفور له محمد الخامس.
سعيد فالق (بني ملال)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق