اذاعة وتلفزيون

موسيقى بدون تأشيرة تـكرم البيضاوية

قال يونس بومهدي، رئيس مؤسسة «هبة»، إن الدورة الحالية من تظاهرة «موسيقى بدون تأشيرة» تواجه مشكل الدعم، خاصة أن وزارة الثقافة لم تقدم لها سوى دعم ضئيل جدا عكس  الدورات السابقة، حيث منح محمد الأمين الصبيحي، للحدث نفسه دعما أكبر.

وبشأن تظاهرة «موسيقى بدون تأشيرة» قال يونس بومهدي خلال ندوة صحافية عقدت الأربعاء الماضي بالرباط إن مؤسسة «هبة» تواصل التعاون مع كافة العناصر الثقافية الفعالة لتكون دائما في خدمة المبادرات الثقافية، وذلك بتكثيف جهودها على الإبداعات المعاصرة والاتجاهات الناشئة.

وأضاف بومهدي أن الدورة الرابعة من التظاهرة تضع رهن إشارة الفنانين إمكانية تقديم إبداعاتهم في عروض مباشرة في بث حي على الإنترنيت.

من جانبه، قال إبراهيم المزند، المدير المؤسس ل»موسيقى بدون تأشيرة» إن التظاهرة أصبحت السوق السنوي لموسيقى إفريقيا والشرق الأوسط وموعدا أساسيا في جدول أعمال مهنيي الموسيقى.

وأضاف المزند أنه خلال الدورة الرابعة توصلت إدارة التظاهرة بأزيد من ألف طلب ترشيح، اختارت منها لجنة التحكيم أربعين فرقة من المغرب ودول إفريقية ومنطقة الشرق الأوسط.

واختارت إدارة التظاهرة أربعة أسماء لتكريمها في الدورة الحالية من «موسيقى بدون تأشيرة» أولها الفنان الإفريقي فانسون ايهيهينو، عضو مؤسس لأوركسترا «بولي ريتمو» ومغن وملحن.

وسيكون الاسم الثاني المكرم الفنان المالي مامو دافي، رئيس مؤسسة مهرجان «على نهر النيجر» والشبكة الافريقية «ارتيريال نيتوورك».

ويعتبر الفنان الكيني تابو أوزيزا، ثالث الأسماء المكرمة خلال التظاهرة ذاتها، والذي اشتهر في مجال الصناعة الموسيقية بغرب إفريقيا، وهو أيضا المؤسس والمدير التنفيذي ل»كيتيبول للموسيقى»، وهي منظمة غير حكومية تم الاعتراف بها بنيروبي بكينيا في 2007. وستحظى الفنانة خديجة البيضاوية بتكريم خلال التظاهرة ذاتها، وهي واحدة من رائدات العيطة المرساوية.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق