حوادث

فضيحة مطار طنجة تطيح بمسؤول و13 شرطيا

علمت “الصباح” أن ولاية الأمن بطنجة، تلقت، صباح أمس (الاثنين)، برقية من المديرية العامة للأمن الوطني، تتضمن قرارا يقضي بإعفاء رئيس المنطقة الأمنية لمطار ابن بطوطة بطنجة من مهامه وإلحاقه بالمصلحة الإدارية بولاية أمن طنجة، بناء على البحث الذي أجرته المديرية بخصوص واقعة عبور أسرة أفغاني للمطار بوثائق سفر مزورة.
كما قررت مديرية الحموشي، إعفاء 13 أمنيا بالمطار نفسه من رتب مختلفة، في مقدمتهم رئيس الهيأة الحضرية ورئيس فرقة ختم الجوازات، بالإضافة إلى شرطية تعمل بسكرتارية مكتب الرئيس، حيث تقرر إلحاقهم بأكاديمية الشرطة بالقنيطرة من أجل إخضاعهم لإعادة التأهيل لمدة ثلاثة أشهر.
وأفاد المصدر، وفقا لما جاءت به برقية مديرية الأمن، أن التدبير الأمني لمطار طنجة الدولي سيتكفل به مؤقتا رئيس الشرطة السياحية بالمدينة، العميد الإقليمي عبد الحميد الطاهري، إلى حين تعيين رئيس جديد لأمن المطار.
وجاءت هذه الإجراءات، بعد أن أمر قاضي التحقيق باستئنافية طنجة، بإيداع أربعة أشخاص السجن المحلي “ساتفيلاج” على خلفية هذه القضية، من بينهم نائب رئيس المنطقة الأمنية للمطار نفسه، وشرطي سابق، بعدما وجه لهم تهم “تكوين عصابة إجرامية واستغلال النفوذ والمشاركة في مساعدة أشخاص على مغادرة التراب الوطني بطريقة غير مشروعة وإرشاء موظفين عموميين، عن طريق تقديم مبالغ مالية بهدف منعهم من تأدية وظائف ينظمها القانون”.
وتفجرت هذه القضية، الثلاثاء الماضي (14 نونبر الجاري)، بعد أن توصلت السلطات الأمنية المغربية بإشعار من نظيرتها الفرنسية، يفيد أن أسرة أفغانية، تضم الأب والأم وثلاثة أبناء، حلت بمطار “شارل دوغول” بالعاصمة الفرنسية باريس، في رحلة جوية انطلقت من المطار الدولي ابن بطوطة بطنجة، دون توفرهم على وثائق السفر، ويطالبون بمنحهم صفة لاجئين.
وبناء على تحقيق عاجل قامت به عناصر تابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية لمدة أربعة أيام متواصلة، تم خلالها الاستماع إلى مجموعة من الأمنيين والعاملين بالمطار، والاطلاع على تسجيلات كاميرات المراقبة المثبتة بكل مرافق المطار، إذ توصل المحققون إلى تحديد المشتبه فيهم الأربعة، رجل أمن سابق، لعب دور الوسيط في هذه العملية، وضابط أمن ممتاز، الذي قام بتسهيل عملية ولوج الأسرة الأفغانية إلى مدرج الطائرة، وهو ما أظهرته تسجيلات كاميرات المراقبة، بالإضافة إلى شخصين آخرين يشتبه في إيوائهما أفراد الأسرة الأفغانية بطنجة.
المختار الرمشي (طنجة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق