fbpx
بانوراما

مصريون غاضبون على “بووم بووم”

يتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، منذ أيام، مقطع فيديو، يظهر فيه إعلامي مصري يوجه انتقاداته لمسؤولي وزارة سياحة بلده بسبب آخر أغنية طرحها المغربي ريدوان، ويتعلق الأمر بـ “بووم بووم”، التي يروج من خلالها للسياحة بالمغرب.
واعتبر الإعلامي أن المسؤولين المصريين ضيعوا فرصة وجود صاحب أغنية “ديسباسيتو”، والذي يشارك في اغنية ريدوان، في مصر من أجل تقديم أغنية خاصة بالبلد، كما وجه تحية خاصة لريدوان الذي استطاع تحقيق الهدف.
وعبر الإعلامي المصري محمد علي خير، مقدم برنامج “المصري أفندي”، على قناة القاهرة والناس، عن صدمته الكبيرة من نجاح الأغنية المنتج ووصولها لنسبة مشاهدة عالية فاقت 33 مليونا في يومين فقط.
وقال علي خير إن كليب الأغنية الذي سلط الضوء على العديد من المدن السياحية بالمغرب، وإظهارها بحلة عالمية، سيساهم بطريقة ذكية في الترويج لمدن المغرب، قائلا إنه سيكون سببا في تنشيط السياحة بالمغرب كما هو الحال مع أغنية “ديسباسيتو” التي قدمها دادي يانكي ولويس فونسي. وعبر الإعلامي المصري عن استيائه من المسؤولين المصريين، الذين لم يقوموا بخطوة ذكية كما فعل المغاربة، باستضافة فنان عالمي من أجل الترويج لأجمل المدن فيها، مثل شفشاون، ومراكش والصحراء.
وفي سياق متصل، حققت الأغنية “بووم بووم” التي أنتجها الفنان والمنتج المغربي العالمي نادر الخياط، المعروف بلقب “ريدوان”، نسب مشاهدة مهمة بعد ساعات فقط من طرحها على موقع “اليوتوب”، الجمعة الماضي.
وشارك في الأغنية التي صورت مشاهد فيديو كليبها، بين مراكش وتطوان وشفشاون ومرزوكة، النجم البورتوريكي دادي يانكي، وفرانش مونتانا فنان الراب المغربي الأصل، بالإضافة إلى المغنية دينا جان.
وحاول ريدوان الترويج لوجهات المغرب السياحية، عبر الأغنية، إذ أظهر تنوعه الجغرافي وعمقه الحضاري وبنياته المتميزة ومؤهلاته السياحية.
وتدور قصة “فيديو كليب” الأغنية الذي صور بتقنيات عالية ومتطورة، حول سفر شابتين من لوس أنجلوس إلى مدن المغرب عبر الضغط على سوار إلكتروني، ليكتشفا جمال وسحر كل منطقة مغربية.
إ.ر

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى