fbpx
الصباح السياسي

الاستقلال يملك مفاتيح حكومة بنكيران

توقع أكثر من محلل أن يتقوى موقع حزب الاستقلال في حكومة بنكيران، لأنه يبقى الرابح الأكبر ضمن أحزاب الكتلة الديمقراطية، إذ حافظ على توهجه الانتخابي، ومنحه استحقاق الخامس والعشرين نونبر الماضي، المركز الثاني، وهو المركز الذي جعل بنكيران، رئيس الحكومة المعين، يستجيب لكل “طلبات” عباس الفاسي، الأمين العام لحزب “الميزان”.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى