fbpx
الرياضة

الدفاع يعبر بصعوبة إلى نهائي الكأس

المباراة عرفت احتجاجات على التحكيم ومشاكل تنظيمية بالجملة
عبر الدفاع الجديدي بصعوبة إلى نهاية كأس العرش، المقررة في 18 من الشهر الجاري ، بعد فوزه على نهضة بركان في إياب نصف النهاية الذي احتضنه ملعب العبدي أول أمس (الأربعاء) أمام 7000 متفرج.
كما تابع المباراة محمد الكروج، عامل الجديدة الذي يتحدر من بركان.
وعرفت المباراة تسجيل 7 أهداف، تناوب عليها من جانب الجديدة أيوب ناناح وبلال الماكري وعادل الحسناوي، وسجل لبركان دايو وأيوب الكعبي.
ولم تتنفس جماهير الجديدة الصعداء إلا مع الصافرة النهائية لنورالدين الجعفري، الذي تعرض تحكيمه إلى انتقادات كثيرة بسبب أخطاء ارتكبها طيلة المباراة.
وعرفت المباراة حضور لاعبين قدامى، على غرار الشريف وبابا وكحيلي واليقضاني وآخرين، وبدوا فرحين بالوصول إلى النهاية، ولم يتمالك مسيرون ولاعبون أنفسهم وذرفوا دموعا بعد نهاية المباراة.
وانتقد الجمهور أمن الجديدة الذي أقفل أبواب الملعب في وجه أزيد من 1000 مشجع جديدي، وترك جانبا من المدرجات فارغا.
وعرفت المباراة تعزيزات أمنية، إذ تولت 6 حافلات نقل عناصر تدخل سريع من البيضاء. ولم يسلم الحكم الرابع داكي الرداد من هتافات الجمهور، الذي عاب عليه تقديم كرة من الشرط إلى لاعب بركاني .
عبد الله غيتومي (الجديدة)

تصريحات
طاليب: قدمنا مباراة بطولية
قال عبد الرحيم طاليب، مدرب الدفاع الجديدي، إنه سعيد جدا بعد التأهل إلى المباراة النهائية لكأس العرش، التي ستجري في 18 نونبر الجاري، بعد مباراة مشوقة جدا.
وأكد طاليب في تصريح بعد المباراة، أن لاعبيه قدموا مباراة رائعة وبطولية، وما عليه سوى شكرهم على المجهودات التي بذلوها من أجل منح الجماهير سعادة لا توصف.
وقال، “كنت أعلم أن المباراة ستكون صعبة، لأننا نلعب أمام فريق يملك من الإمكانيات ما يخول له إزعاج دفاعنا. استقبلنا هدفا في الدقائق الأولى لكننا صمدنا وقلت للاعبين إن عليهم التركيز أكثر من أجل تدارك ما وقع، وهذا ما تأتى لنا”.
ونوه طاليب أيضا بعودة الجماهير إلى ملعب العبدي، واصفا إياها ب”الشحنة القوية التي منحت للاعبين دعما من أجل تحقيق التأهل إلى النهائي”.
وحيى طاليب لاعبي نهضة بركان، مؤكدا أنهم قدموا مباراة رائعة رغم الإقصاء، ولعبوا مباراة ممتعة ومشوقة إلى آخر الدقائق.

الطاوسي: سعيد رغم الإقصاء
هنأ رشيد الطاوسي، مدرب نهضة بركان، كل مكونات الدفاع الجديدي، على التأهل إلى نهائي الكأس، وقال «مباراة اليوم بسخائها الهجومي وبالسيناريوهات المتعددة التي عرفتها، وبمنظومات كروية متنوعة وبحس تكتيكي للاعبي الفريقين، كانت دليلا على أننا فعلا في بطولة احترافية تضاهي البطولات الأوربية”.
وأضاف في تصريح بعد نهاية المباراة، ”جئنا إلى الجديدة لانتزاع التأهل وكنا نعتقد ذلك بالنظر للأرضية الجيدة لملعب العبدي، كنا سباقين إلى التسجيل، لكن المنافس كانت له ردة فعل قوية، إذ يجيد اللعب على المرتدات وهذه قوته الضاربة، التي سجل منها أهدافا في فترة عياء ذهني في نهاية الشوطين”.
وأكد مدرب النهضة البركانية، ”لم نتأهل ولكننا ربحنا فريقا يلعب كرة عصرية وبقتالية نادرة”، قبل أن يختم ”انتظروا بركان في البطولة فمازال العاطي يعطي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى