fbpx
بانوراما

نصائح وإرشادات: “إيتيكيت” مائدة الطعام المهنية

الخبراء ينصحون بالتزام اللياقة وعدم الحديث في الهاتف

تعتبر مشاركة أفراد آخرين في مجال العمل مائدة الطعام لمناسبات معينة، أمرا لا يخلو من اتباع مجموعة من قواعد “الإيتيكيت” التي ينصح بها الخبراء في المجال.
ومن بين القواعد التي ينبغي العمل بها في المائدة ذات الطابع المهني، أنه إذا كان الأمر يتعلق بالجلوس رفقة زبون للشركة التي يتم العمل بها، فيجب الحرص على طلب ما تريده أولا، بينما إذا تمت تلبية الدعوة، فلا ينبغي البدء بتناول الطعام قبل أن يضع النادل في المطعم كل الأطباق على الطاولة التي تم اختيارها.
ويعد الانتظار من بين الأمور التي تعكس الالتزام باللياقة والتهذيب أمام الضيف أو الضيوف الملتفين حول المائدة ذاتها، إذ ينبغي أن يتم بدء تناول الطعام دفعة واحدة رفقتهم.
ومن بين الأمور التي ينصح الخبراء في مجال “الإيتيكيت” بالتخلص منها، هي وسائل التواصل الإلكترونية، التي قد تشتت الانتباه، سيما إذا تم وضعها فوق مائدة الطعام والنظر إليها أو استعمالها بين الفينة والأخرى.
وفي حال كان من الضروري الرد على الهاتف المحمول، فتقتضي قواعد “الإيتيكيت”، الاعتذار للقيام بذلك على أن يكون الرد قصيرا جدا ولا يستمر سوى بضع ثوان.
ويؤكد الخبراء في مجال “الإيتيكيت” أن غذاء أو عشاء العمل لا يعني أن يتم خلاله التوصل إلى قرارات مهنية مهمة، بل أن يتم خلاله التعرف إلى الشخص المدعو عن قرب من أجل تقييمه، سيما إذا كان الأمر يتعلق بإنجاز مشروع معين.
وفي هذا الصدد، فمن الضروري تبادل الآراء والأفكار، كما يفضل أن تتصدر العلاقة الشخصية اللقاء وأن تحتل شؤون العمل الرتبة الثانية.
وقبل تلبية دعوة العشاء أو الغذاء، ينبغي أن يتم جمع معلومات متعلقة بالعادات التي يتبعها الضيوف وخلفيتهم الثقافية من أجل التمكن من معرفة قواعد سلوكية يتم العمل ببعضها أو تجنب غيرها، يؤكد الخبراء في مجال “الإيتيكيت”.
من جهة أخرى، إذا تعلق الأمر بتناول أطباق غير معتادة، فيجب الحرص على اختبار نكهاتها في وقت مسبق تفاديا للحرج.
أمينة كندي

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى