fbpx
مجتمع

نقابيون بتطوان يحتجون

نفذت نقابات قطاع الصحة بتطوان، الأربعاء الماضي، وقفة احتجاجية أمام المعهد العالي لمهن التمريض وتقنيات الصحة بالمدينة، على ما أسمته “الخروقات” التي شابت الاختبار الشفوي لمباراة “سلك الماستر” تخصص بيداغوجية علوم التمريض وتقنيات الصحة.
وطالب نقابيو قطاع الصحة المنتمون إلى ثلاث هيآت نقابية (المنظمة الديمقراطية للشغل، الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل)، بضرورة التعجيل بإيفاد لجنة للتحقيق في الخروقات التي شابت نتائج الاختبار الشفوي، وإعادة تنظيم مرحلة الاختبار الشفوي من قبل لجن شرعية ومكتملة ترتكز على أساس الموضوعية والحياد وضمان تكافؤ الفرص بين جميع المتبارين.
وأوضح عبد الموجود بوعنيفر، الكاتب الإقليمي للمنظمة الديمقراطية للشغل بتطوان، في تصريح لـ “الصباح” على هامش التحرك الاحتجاجي، “أن ماستر المهن الصحية فقد قيمته بسبب تلك التلاعبات التي تشوبه، وأن الوزارة ملزمة بالتدخل لأجل استعادة مكانة هذا التكوين، وألا يلجه إلا من يستحق ومن هو مؤهل لذلك”.
وشككت النقابات في بلاغ مشترك سابق، في النتائج التي تم إعلانها، وذلك بسبب ما اعتبرته “عدم شرعية لجنة الانتقاء الشفوي بحكم تشكيلتها غير المكتملة التي غاب عنها ممثل وزارة الصحة”.
وأكد البلاغ نفسه، أن لجنة الانتقاء الشفوي تفتقد لعناصر الموضوعية والحياد بحكم العلاقة التي تربط أعضاءها ببعض المتبارين، وعدم توفر الأهلية العلمية لدى المنسق البيداغوجي لسلك الماستر عضو لجنة الانتقاء بحكم أنه أستاذ باحث.
وطالبت النقابات بضرورة فتح تحقيق في الخروقات التي شابت الاختبار الشفوي للماستر، وتحديد المسؤوليات وإنصاف المتضررين.
يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى