fbpx
بانوراما

تغماوي يلجأ إلى القضاء

خرج الممثل المغربي الفرنسي، سعيد تغماوي، عن صمته، للحديث عن الصور والفيديو المخل بالحياء الذي نسب إليه، والذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر تغماوي تدوينة، على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، قال فيها إنه يعتزم مقاضاة المسؤول عن نشر تلك الصور والفيديو، قبل أن يؤكد أنها مفبركة.

وجاء في التدوينة التي أرفقها بمادة من القانون الفرنسي  تتحدث عن القذف، “موعدنا في القضاء”، في تلميح إلى مغني الراب بوبا الذي نشر صور تغماوي ومقطع “فيديو” في وضعيتين مخلتين بالحياء، وألمح في التعليق عليهما إلى مثليته.

ووجه مغني الراب بوبا التهمة ذاتها إلى تغماوي قبل سنوات، لكن رد الأخير ووصفه ب”المغني المزور الذي يكتب عن حياة الآخرين”، مما أغضب بوبا وجعله لا يتوقف عن توجيه التهم إليه.

وفي سياق متصل، ظهر تغماوي، في مقطع “فيديو” نشره بوبا على حسابه بموقع التواصل “إنستغرام” يقبل رجلا آخر، وفي صورة أخرى عاريا تماما، وعلق عليها “الرابور” الفرنسي “ويبقى الحب أقوى من الكراهية”، وإلى جانبها علم المثلية.

ويعتقد أن “الفيديو” الذي نشره بوبا، يعود لمشهد من فيلم سينمائي جسد فيه تغماوي، الذي غادر  الدراسة في سن مبكرة ليصبح ملاكما، ونجح في تحقيق المركز الثاني في وزنه على صعيد فرنسا، دور شاب مثلي، وهو الأمر الذي استغله بوبا لمحاولة  تشويه سمعة الفنان المغربي.

يشار إلى أن تغماوي، أعلن في وقت سابق، بعض تفاصيل آخر أعماله الفنية الجديدة، مشيرا إلى أنه يخوض تجربة جديدة في السينما الأمريكية، من خلال مشاركته في النسخة الجديدة من فيلم “إكس مان”.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى