fbpx
حوادث

“مقرقب” يجهز على صديقه

وجه له طعنة بعد خلاف بينهما وأمن البيضاء اعتقله مختبئا بين الحشائش

اهتز حي السلام بأهل الغلام بالبيضاء، ليلة الخميس الماضي، على وقع جريمة قتل راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر 18 سنة، بعد أن أصيب بطعنة خطيرة في البطن.
واستنفرت الجريمة مصالح الأمن، التي تمكنت من اعتقال الجاني، وهو من ذوي السوابق، في ظرف قياسي مختبئا وسط حشائش بحديقة مهجورة بالمنطقة.
وتربط الضحية والمتهم صداقة، بحكم أنهما يقطنان بحي واحد، إلا أنها لم تكن كافية لطي خلاف بينهما اندلع بشكل مفاجئ، تطور إلى تبادل للسب والشتم، ساهم في تأجيجه أن المتهم كان تحت تأثير الأقراص المهلوسة، إذ رغم محاولة أبناء الحي تهدئته، ظل يهدد بالاعتداء على الضحية، قبل أن يفاجئ الجميع، وهو يستل سكنا ويوجه طعنة غادرة إلى بطن صديقه أمام ذهول الحضور.
فر المتهم من مسرح الجريمة صوب وجهة مجهولة، في حين حاول أبناء الحي إسعاف الضحية الذي كان ينزف دما كثيرا، قبل إشعار الشرطة وعناصر الوقاية المدنية التي نقلته في حالة حرجة إلى مستعجلات مستشفى المنصور بسيدي البرنوصي، إلا أن الضحية فارق الحياة، وهو يتلقى الإسعافات الأولية.
وانتقلت عناصر الشرطة القضائية إلى المستشفى، مصحوبة بالشرطة العلمية، وبعد معاينة الجثة والتقاط صور لها، تم نقلها إلى مصلحة الطب الشرعي لتشريحها بتعليمات من النيابة.
واستمعت الشرطة لعائلة الضحية وشهود، قدموا روايتهم حول ظروف الجريمة، مؤكدين أن المتهم ابن الحي محددين هويته وأوصافه.
انتقلت الشرطة إلى منزل المتهم، فتبين أنه غادر صوب وجهة مجهولة، لتتم الاستعانة بمخبرين، تمكن أحدهم من رصده مختبئا بين الحشائش بحديقة مهجورة بالمنطقة، ويتم اعتقاله. اعترف المتهم لحظة اعتقاله بأنه ارتكب الجريمة تحت تأثير الأقراص المهلوسة، إذ أثاره تحدي الضحية له وتلاسنه معه، مبرزا أنه حاول ترهيب الضحية بسكينه، لكن بعد احتدام الخلاف، طعنه بقوة في بطنه، وبعدها فر إلى وجهة مجهولة قبل أن يتوصل بأخبار تفيد أن الضحية فارق الحياة، فقرر الاختباء بين الحشائش.
ونقل المتهم إلى مقر الشرطة القضائية من أجل تعميق البحث معه، إذ من المرجح أن يحال غدا (الأحد) على الوكيل العام للملك بجناية الضرب والجرح الخطيرين المفضيين إلى الموت.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى