fbpx
حوادث

عصابة السيارات في قبضة أمن المحمدية

أودع قاضي التحقيق لدى استئنافية البيضاء، الجمعة الماضي، 11 متهما يشكلون عصابة إجرامية تخصصت في السرقات الموصوفة بجناية، وحيازة السلاح الأبيض في ظروف من شأنها تهديد سلامة الأشخاص والممتلكات، وحيازة المخدرات وغيرها من التهم، سجن عكاشة، إثر إحالتهم، على الوكيل العام في اليوم نفسه.
وأفادت مصادر “الصباح” أن القضية التي حققت فيها مصلحة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن المحمدية، انطلقت إثر ورود شكايات تحمل وقائع متشابهة حول أعمال سرقة استهدفت بالخصوص السيارات الغالية، إذ يتم تجريدها من المرايا ومختلف الأكسسوارات باهظة الثمن، كما يسرق المشتبه فيهم، المتحدرون من ضواحي المحمدية، كل الأشياء الثمينة والحاجيات الخاصة من داخل الناقلات، قبل أن يلوذوا بالفرار.
وحير المتهمون مصالح الأمن، قبل أن يسقطوا تباعا في يد الشرطة القضائية، في الأسبوع الماضي، ويتبين أنهم يتحدرون من أحد دواوير جماعة الشلالات.
وحرص المتهمون، حسب مصادر “الصباح”، على تنفيذ جرائمهم دون ترك بصمات أو علامات تدل عليهم، ما أخر إلقاء القبض عليهم، إذ جرت أبحاث اعتمدت على مختلف المعاينات المنجزة إثر تقديم بلاغات بالسرقة، كما استعين بأبحاث بوشرت مع الحراس الليليين، إذ تم تجميع معطيات حول كل المشتبه فيهم، لتنتهي إلى تحديد هوية شخص يقطن خارج المدار الحضري للمحمدية، وبالضبط بدوار البراهمة بجماعة الشلالات، ليجري الانتقال إلى مسكنه وبتنسيق مع المصالح الأمنية، تم إيقافه ونقله إلى مصلحة الشرطة القضائية حيث خضع للأبحاث.
وتكللت الأبحاث التي بوشرت مع الموقوف الأول، باعترافه بشركائه، إذ شنت عناصر الضابطة القضائية جملة من الإيقافات لمشكوك في أمرهم يقطنون جميعهم خارج المدار الحضري، خصوصا عند النقطة الكيلومترية 17.
ولم تتوقف الإيقافات عند منفذي عمليات السرقة، الذين يتسلحون بأسلحة بيضاء وينفذون جرائمهم ليلا، بل امتدت لتشمل مجموعة من تجار الأكسسوارات، إذ تبين ضلوعهم في تشجيع المتهمين على تنفيذ السرقات، باقتنائهم كل ما يجلبونه لهم من الأشياء المتحصلة عن العمليات الإجرامية التي يقومون بها.
وحجزت عناصر الشرطة القضائية لدى المتهمين أسلحة بيضاء كبيرة الحجم وبعض المسروقات وهواتف محمولة، كما اعترفوا بما نسب إليهم من جرائم وبضلوعهم في أزيد من 15 عملية سجلت بخصوصها شكايات لدى مختلف الدوائر الأمنية بالمحمدية، من قبل ضحايا تعرضت سياراتهم للسرقة من الداخل بعد كسر زجاجها.
ولم تستبعد مصادر “الصباح” تنفيذ المتهمين لسرقات أخرى خارج المحمدية، إذ أنهم يستغلون وسائل نقل للتحرك ليلا، والتخطيط للسرقات قبل تنفيذها.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى